أضيف في 1 يوليوز 2022 الساعة 14:21

وزارة المالية.. نعلم أن المواطن يعاني من ارتفاع الأسعار لاكن هناك ظروف يعلم بها الجميع


أصوات نيوز//

قالت نادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية، إن الحكومة بادرت ومازالت تبادر، لتخُفف من وقع الأزمة على المواطن، مشددة على أن هناك ظروفا "يعلم بها الجميع".

وأضافت الوزيرة، في اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، صبيحة اليوم الجمعة فاتح يوليوز: "نعلم أن المواطن يعاني من ارتفاع الأسعار، لكن الجميع يعرف الظروف الدولية، والحكومة لا تختبئ وراء التبريرات".  

وشددت على أن ارتفاع الأسعار ناتج عن عوامل خارجية، متأسفة كون 80 في المائة من حاجيات المغرب لا يتم توفيرها محليا.  

وأكدت تعقيبا على مداخلات نوابٍ حول ارتفاع الأسعار وكيف تواجهه الحكومة، على أن هناك مشكلا في ما يتعلق بالقمح، إذ تضاعفت الحاجة إليه بنسبة 50 في المائة، بسبب الجفاف والحرب الأوكرانية الروسية، كما أن هناك مشكلا آخر في التمويل، تقول الوزيرة.

 واعتبرت أن توصل بالمغرب بالغاز، في هذه الظرفية، هو عمل كبير، على غرار حصوله على القمح، في ظل مشاكل الشحن والنقل أساسا.  وأبرزت، في تعقيبها، أن تدبير الحكومة هو آني، وأيضا للشهور المتبقية من السنة، والسنة المقبلة كذلك.

 وقالت "بالرغم من الأزمة، قمنا بإجراءات، على غرار دعم السكر وغاز البوطان، ولم تشهد أثمنة الكهرباء والماء أي ارتفاع، مقارنة مع دول عديدة، كما مدّدنا الدعم لقطاع النقل، لأن نقل السلع له أكبر وقع على السعر".  

وتابعت تقول "لا نريد السماح في الإصلاحات الكبرى التي وضعناها في البرنامج الحكومي، ولو كان هناك تدبير سابق في المؤسسات، ولو أنجزنا إصلاحات عديدة، لما كنا في هذه الوضعية".



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا