أضيف في 16 ماي 2022 الساعة 14:03

الإعلام الجزائري..النظام الجزائري يلجؤون لشراء ذمم صحف عالمية لاتهام المغرب بالتجسس على مسؤولين إسبان


أصوات نيوز//

 قال موقع “الجزائر تايمز”، إنه وبعد عودة العلاقات المغربية الإسبانية والتحول الكبير الذي عرفه موقف مدريد من قضية الصحراء المغربية، بعد إعلام حكومة سانشيز دعمها بشكل رسمي ولأول مرة لمغربية الصحراء عبر اعترافها بجدية ومصداقية مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب سنة 2007 كحل نهائي لهذا النزاع المفتعل، سارع كابرانات المرادية إلى وضع أموال الشعب الجزائري رهن مجموعة من الصحف والجرائد من أجل مهاجمة المغرب وإسبانيا ومحاولة إثارة الفتنة بينهما.

 وقال صاحب المقال، إنه وبعد صلح المملكة المغربية وإسبانيا واعتراف هذه الأخيرة بسيادة المغرب على صحرائه، جن جنون الجنرالات وفقدوا السيطرة على أنفسهم وباتوا ينفقون أموال الجوعى الجزائريين بسخاء على قضية خاسرة من الأساس.

 وكشف ذات المصدر نقلا عن مصادر موقع “الجزائر تايمز” الخاصة، أن جنرالات المرادية لم يتقبلوا تقارب المغرب وإسبانيا الدبلوماسي والسياسي، لذلك لجأوا مرة أخرى لأساليبهم القذرة وقاموا بتخصيص ميزانية بملايين الدولارات من أجل شراء ذمم بعض الصحف العالمية ذائعة الصيت لنشر خبر زائف مفاده أن المخابرات المغربية تتجسس على ملك إسبانيا شخصيا وعلى رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز عبر نظام التجسس بيغاسوس وهي خطة مستهلكة من طرف نظام الأغبياء.

 وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الدعاية الفاشلة كلفت خزينة الجزائر حوالي 20 مليون دولار أعطيت لكل من قناة فرانس 24 وجريدة لوموند الفرنسية والفرع العربي لقناة بي بي سي الدولية وكذلك جريدة إسرائيلية مشهورة وغيرها من الصحف المرتشية، مشيرا إلى أن هذه الملايير من الدولارات التي تخسر بلا رقيب ولا حسيب على قضية الصحراء المغربية، دون تحقيق أي شيء، لم تعط إلى الآن الدروس للسفاح شنقريحة وزبانيته.



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا