أضيف في 5 يناير 2022 الساعة 11:40

إطلاق الدرع الحرارية لتلسكوب جيمس ويب بنجاح


أصوات  نيوز //ذ. أسية الداودي

خطا التلسكوب الفضائي "جيمس ويب"، اليوم الثلاثاء، خطوة مهمة على طريق نجاح مهمته من خلال نشر درعه الحرارية بالكامل، وهو عنصر أساسي لإجراء استكشافاته الكونية المستقبلية.
ويتألف التلسكوب من خمس طبقات كل منها بحجم ملعب لكرة المضرب، مهمتها حماية الأدوات العلمية من الحرارة الشديدة للشمس. وقد جرى تمديدها بدقة قبل شدها بالكامل واحدة تلو الأخرى منذ الاثنين.

وبسبب حجمه الضخم الذي يحول دون وضعه داخل صاروخ، طوي التلسكوب على نفسه بما يشبه فن طي الورق (أوريغامي)، ويتعين نشره في الفضاء، في مهمة فائقة الدقة. وكان نشر الدرع الحرارية من أصعب المحطات في هذه المهمة.

وعلى مدى ثلاثين سنة، ظل التلسكوب الأقوى على الإطلاق في تاريخ استكشاف الفضاء محط انتظار طويل من علماء الفلك من العالم أجمع الذين يتوقون من خلاله لمراقبة الكون بإمكانات غير مسبوقة، خصوصا أولى المجرات التي تشكلت بعد بضعة مئات ملايين السنوات من الانفجار العظيم.

وانطلق التلسكوب قبل أكثر من أسبوع من غويانا الفرنسية، وهو حاليا على بعد أكثر من 900 ألف كيلومتر من الأرض. ولا يزال في طريقه لبلوغ مداره النهائي على مسافة 1,5 مليون كيلومتر من الأرض، أي أربع مرات المسافة الفاصلة بين كوكب الأرض والقمر.

وبعد ستة أشهر على انطلاقه، سيكون التلسكوب جاهزا للوصول إلى بدايات الكون فضلا عن البحث عن بيئات قابلة للسكن خارج النظام الشمسي.



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا