أضيف في 24 أكتوبر 2021 الساعة 14:31

الصحراء المغربية ..للرد على الإعلام الجزائري المنهك تنزانيا تصفع الكابرانات وتكشف''بروباغاندا'' الحرب على المغرب


أصوات نيوز //ذ. خالد دامي

في هجوم ليس بغريب عن الاعلام الجزائري الذي اعتاد في تعاطيه مع قضية الصحراء المغربية ممارسة الكذب و التضليل  تاركا الوضع الداخلي في البلاد مأزوما واستمرار التطاحن بين الجنرالات، يصرّ الإعلام الجزائري الفاشل على تصويب عدسات الكاميرا في اتّجاه المغرب ومصالحه الحيوية في الصحراء المغربية ، مستخدماً مختلف أساليب التّلاعب والتضليل والتشويه، ومتجاوزاً سقف ما تقتضيه أخلاقيات المهنة من ضوابط صارمة في التّعامل مع الأخبار.

وهذه المرة نسبت وكالة الانباء الجزائرية بيانا صحفيا لمؤسسة تنزانيا للسلام مزيفا تنفي فيه الاعلان الناتج عن ندوة دار السلام حول استبعاد جمهورية الوهم من الاتحاد الافريقي غير أن حبل الكذب قصير و اعلام جارة السوء  تلقى صفعة قوية من رئيس مؤسسة تنزانيا للسلام(TPF) في بيان صادر عن المؤسسة يوم 23اكتوبر 2021 استنكر  فيه تزوير التوقيع و الختم و التضليل و تزييف الحقائق  كما  نفى محتوى الوثيقة المزيفة و  وأكد على قوة المشاركة الايجابية و الفعالة لاعضاء المؤسسة في مؤتمر " حتمية التعافي بعد كوفيد وكيف يمكن أن تحفز إعادة النظر في قضية الصحراء الإستقرار و التكامل الافريقي " بدار السلام بتنزانيا مضيفا أن  المؤسسة تبنت  جميع التوصيات الصادرة عن المؤتمر  اعلاه.

الإعلام الجزائري يحاول صناعة مخيال إعلامي قائم على شيطنة المغرب وسياساته باعتماد الممارسات الدعائية المكشوفة وآليات التلاعب والتضليل لإرضاء  الكابرانات مع ما رافقها من تعبئة شاملة في المنظومات التواصلية لتوجيه الرأي العام.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا