أضيف في 12 شتنبر 2021 الساعة 15:09

الكرامة الوجودية للإنسان والحق في الحياة.. على هامش قتل مغاربة أبرياء شمال مالي


أصوات نيوز //

الدكتور شنفار عبدالله
     قوله تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا.)
     هل هذه المباديء الكونية معروفة لدى جميع شعوب العالم والدنيا!؟
     لدى بعض الأمم والشعوب المحضرة؛ ننظر للقتل كجريمة شنعاء ودنيئة كبرى تستوجب عقوبة الإعدام أو المؤبد؛ من أجل تحقيق الردع العام والخاص؛ وذلك حسب القصد الجنائي وسبق الإصرار والترصد أو القتل الخطأ أو دون نية وقوعه أو إحداثه..
     لكن أفعال القتل لدى بعض الأمم والشعوب الأفريقية؛ لا تشكل فعلًا جرميًا شنيعًا يثير الانتباه أو الاهتمام..!!
     فالقتل لدى تلك الشعوب؛ هو فعل عادي جدًا؛ وعلى الرغم من إدخال المستعمر الأوروبي لقوانين تردع مرتكب هذا الفعل؛ إلا أنه مع ذلك لازال فعل القتل مستمرًا بشكل يومي وعادي؛ والإبادات الجماعية للأفراد والجماعات معروفة في العديد من البلدان الأفريقية..
     لذلك من السهل تسخير وتحريض هذه الآلات البشرية لارتكاب عمليات قتل مأجورة من طرف إرهابيين أو حتى مؤسسات عسكرية نظامية ومخابراتية؛ دون اعتبار الكرامة الوجودية للإنسان وحقه في العيش والحياة..!




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا