أضيف في 30 يوليوز 2021 الساعة 09:05

المغرب والشيلي يتوفران على مؤهلات للتموقع كرائدين في تطوير الهيدروجين الأخضر.


أصوات نيوز // 

 

استعرض خبراء مغاربة وشيليون، مزايا تكنولوجيا “الهيدروجين الأخضر”، باعتبارها حلا للاحترار المناخي، مؤكدين على مؤهلات المغرب والشيلي للتموقع كرائدين في هذا المجال.

وخلال ندوة افتراضية نظمتها سفارة المغرب بالشيلي، بتنسيق مع المركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات بالشيلي، شدد المتدخلون على مؤهلات البلدين لتطوير سلسلة واعدة للهيدروجين الأخضر، وخرائط الطريق التي أعدها المغرب والشيلي من أجل تسريع تملك هذه التكنولوجيا المستقبلية.

وفي هذا الصدد، أبرزت خافييرا ألدوناتي، من وزارة الطاقة الشيلية، “المؤهلات الهائلة” التي تزخر بها الشيلي في مجال إنتاج الطاقات المتجددة، مؤكدة أن بلادها قادرة على إنتاج “60 مرة أكثر من الطاقات المتجددة”، مقارنة مع ما تنتجه حاليا (الطاقة الشمسية، الريحية، الهيدروكهربائية …).




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا