أضيف في 28 يوليوز 2021 الساعة 14:57

المغرب يجر وسائل إعلام فرنسية إلى القضاء في قضية بيغاسوس


 

أصوات نيوز // 

 

قرر المغرب، متابعة عدد من وسائل الإعلام التي كشفت أو نددت بهذه القضية، أمام القضاء الفرنسي بتهمة التشهير، غير أن قبول تلك الدعاوى يبقى مع ذلك غير مؤكد.

و أعلن محامي وزير الداخلية ، رودولف بوسيلوت ، أن الوزير لفتيت يعتزم الطعن في الإدعاءات الخبيثة و الإفتراءات التي تروج لها وسائل الإعلام الفرنسية منذ عدة أيام والتي توجه اتهامات خطيرة للمؤسسات المغربية دون تقديم أي دليل ملموس”.

يوم 22 يوليوز، قرر المغرب رفع دعوى تشهير ضد منظمة العفو الدولية وفوربيدين ستوريز، وهما المنظمتان اللتان حصلتا على قائمة بأرقام الهواتف المستهدفة من قبل برنامج بيغاسوس، وهو برنامج طورته شركة إن إس أو الإسرائيلية.

وصرح محامي المملكة المغربية، أوليفيي باراتيللي، لوكالة فرانس برس، يوم الأربعاء، بأنه رفع "أربع دعاوى مباشرة جديدة بتهمة التشهير".

وأوضح المحامي أن اثنتين منها رفعتا ضد صحيفة لوموند، وهي إحدى الصحف المشكلة لاتحاد 17 من وسائل الإعلام الدولية التي كشفت القضية، ومديرها جيروم فينوجليو، أما الثالثة فرفعت ضد الموقع الاستقصائي ميديا بارت ومديره إيدوي بلينيل، في حين أن الدعوى الأخيرة تستهدف راديو فرانس، وهو أيضا عضو في الاتحاد المشكل من 17 وسيلة إعلامية دولية.

ومن المقرر عقد جلسة إجرائية أولى يوم 15 أكتوبر المقبل أمام الغرفة المتخصصة في قضايا الصحافة، لكن إذا جرت المحاكمة، فلا يمكن أن تنعقد قبل عامين تقريبا.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا