أضيف في 10 يونيو 2021 الساعة 16:07

الأطفال المغاربة يعانون من التعنيف وسوء التغذية بمراكز الإيواء بسبتة المحتلة


أصوات نيوز //

 

ذكرت مصادر إعلامية أن الأطفال المغاربة يعانون من التعنيف ومن الحرمان من أبسط الحاجيات بما في ذلك الدخول إلى المرحاض، إضافة إلى سوء التغذية بمدينة سبتة المحتلة.

ورصد تقرير الجمعيات اكتظاظ أماكن استقبال القاصرين ما قد يُفاقم خطر إصابتهم بفيروس كورونا، إضافة إلى العنف الممارس من طرف العاملين على الأطفال، وأشار التقرير أنه تم تثبيت 5 مراحيض متنقلة تفتقر للنظافة في كل فضاء رغم أنه يضم المئات من النزلاء والتي لا يتم ولوجها إلا بعد طلب إذن.

وأضاف التقرير أن الفضاءات الخاصة بالاستحمام توجد خارج المستودعات ويصل إليها الأطفال بالدور وعلى كل واحد منهم ألا يتجاوز داخلها 5 دقائق، كما أنها لا تتوفر على الماء الساخن.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا