أضيف في 12 ماي 2021 الساعة 18:35

دُجَى العشر الأواخر: الإستغفار


أصوات نيوز //  

                         سهيلة أضريف 

  اليوم التاسع والعشرون من شهر  الرحمات والمغفرة وكذا العِتق من النار، سنتطرق إلى موضوع له دلالات  وأبعاد روحية كثيرا ما يغفل عنها المسلم، ولا يعطيها مكانتها التي هي أساس ومفتاح كل الأمور التي تحيط بحياته، ألا وهو "الاستغفار".

  الإستغفار من الأمور التي لا تحتاج  أي جَهدٍ عضلي او مالي او فكري للقيام به، فقط يحتاج إلى عملية بسيطة تتمثل في تحريك اللسان، ودون أن يعلم بك أحد أنّك تقوم به، فهو يتم بسرِّية تامة، إلا أن نتائجه عظيمة عليك وعلى المحيط المجتمعي الذي تعيش فيه، لأن من يريد المال فعليه بالاستغفار، ومن يريد الولد أيضا عليه بالاستغفار ومن يريد الغَيت أي نزول المطر فأيضاً عليه بالاستغفار، ومن يريد أن يغفر الله ذَنبه أيضا عليه بالاستغفار، وهذا مِصداقا لقول الله سبحانه وتعالي  على لسان نبي الله نوح:  "فقلت إستغفرو ربكم إنه كان غَفّارا، يرسل السماء عليكم مِدرارا، ويمددكم بأموال وبنين، ويجعل لكم جنّات، ويجعل لكم أنهاراً". 

فالمسلم، مطالب يوميا وفي كل لحظة القيام بالاستغفار، وما أحوجه إلى القيام به خلال شهر رمضان الأكرم ، شهر الرحمات، وشهر  المغفرة، وشهر العِتق من النار  اللهم اعتق رقابنا من النار .




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا