أضيف في 3 ماي 2021 الساعة 18:49

رحاب المغفرة: الإحترام


أصوات نيوز//

  سهيلة أضريف

  اليوم بحول الله وقوته نكون قد دخلنا في العشرين من رمضان المعظم، شهر الرحمات، والغفران، والعِتق من النار، وموضوعنا سيتمحور حول سلوك " الاحترام ".

 الاحترام ما هو إلا جزءٌ من مجموعة القواعد التي تحكم القِيم والأخلاق، وهو فضيلة من الفضائل الكبرى التي تحكم تصرفات المسلم، حيث أن المسلم مُلزم أخلاقيا وأدبياً، بأن يُقدِّم التقدير، والعناية في معاملته مع الآخر، بَدْءاً بالذات بعدم ارتكاب الذنوب، وعدم الاعتداء على الآخر، وباحترام الوالدين، وتوقيرهما، وباحترام المرأة عموماً، وباحترام المجتمع وتقاليده، وعاداته، وباحترام العلماء، وباحترام الكبار سِنّاً، وباحترام العادات والتقاليد للثقافات التي تنظم حياة الأجانب، وإلى غير ذلك.  

فالاحترام هنا يدخل ضمن منضومة محاسن الأخلاق التي تحكمها المبادئ العامة للدين الاسلامي، يجب ان يكون كسلوك مُجَسّد على أرض الواقع، بحيث أن المسلم الحق مطالب بتنزيل مفهوم الاحترام كواقع وليس كمعرفة نظرية، ومفهوم مُجَرّد.  وعلى كل فالاحترام كطريق يُعبِّدُ لصاحبه الفرصة للاستفادة من الرحمة، والمغفرة، والعتق من النار.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا