أضيف في 1 ماي 2021 الساعة 18:58

رحاب المغفرة: الصِّدقُ


أصوات نيوز // ذ. سهيلة أضريف

 

اليوم السبت بحول الله وقوته نكون قد دخلنا في اليوم الثامن عشر من شهر  الرحمات، والمغفرة، والعتق مِن النار، وعليه سنتطرق إلى سلوك، الصِّدقُ.

كانت هناك قرية يمتاز أهلها بالكذب، والخِسّة، وشهادة الزور، ويقال بأن رجلا تزوج إمراة سِرّاً، وكان زواجاً شرعيا. وبعد فترة إختلف الزوجان، حيت طرد الزوج المرأة، وعلى إثر ذلك شكته الزوجة إلى القاضي، وقالت له؛ تزوجني زواجا شرعياً، وشهد على ذلك فلان وفلان، وبعد اِستدعائهم، أنكر الزوج، والشاهدين  صرحا بأنهما لا سابِق معرفة لهما بها، فنظر القاضي إلى الشاهدين، وإلى الزوجة، ثم سألها القاضي؛ هل تقبلين شهادة الكلاب، قالت نعم قال القاضي؛ خُدوها الى المنزل، فاِن نبحت الكلاب عليها، فهي تكذب، وإن رحّبت بها، فهي صاحبة الدار. إرتبك الشّاهدان، والزوج، واصفَرت وجوههم، فقال القاضي؛ إجلِدوهُم، فانهم يكذبون.

الخلاصة: بِيْسَ القُرى التي كلابها  اَصدقُ من أهلها.

جعل الله أيامكم في هذا الشهر الفضيل، رحمات، ومغفرة، وعِتق من النار




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا