أضيف في 12 أبريل 2021 الساعة 09:12

غرق طفل مغربي بعد طرده من مركز للإيواء بمليلية المحتلة


أصوات نيوز//

ذ.ماجد دامي

 اهتزت مدينة مليلية المحتلة، حيث عُثر على جثة شاب طافية على شاطئ المدينة بعدما تم إخراجه من مركز لإيواء المهاجرين غير النظاميين القاصرين بمجرد وصوله سن الرشد ودون أي وثائق، ليجد نفسه في الشارع طيلة 10 أشهر وانتهى به المطاف لخوض مغامرة قاتلة.    

حسب المعلومات الواردة في شهر يونيو الماضي، عندما طُرد مركز الايواء الفتى المغربي بمجرد بلوغه سن الـ18 دون توفير أي مسكن أو عمل له ودون منحه وثائق الهوية أو الإقامة، وهو الذي تسلل إلى المدينة طفلا صغيرا وكان المركز هو بيته طيلة السنوات الماضية.

 وأضافت مصادر مطلعة أن الأمر الذي دفعه للجوء إلى خيار آخر وهو السباحة، ولا يُعرف ما إذا كان يحاول الوصول إلى شبه الجزيرة الإيبيرية أو أنه كان يرغب في الانتقال إلى الأراضي المغربية المجاورة، لكن المؤكد هو أن هذه المغامرة انتهت بشكل مأساوي.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا