أضيف في 7 أبريل 2021 الساعة 12:54

الحكومة تسابق الزمن لامتصاص غضب أرباب المقاهي والمطاعم


 

أصوات نيوز // ذ. نهيلة الدويبي

 

تسابق حكومة سعد الدين العثماني، الزمن لامتصاص غضب أرباب المقاهي والمطاعم بالمملكة، في وقت لم تحسم بعد بخصوص فتح أو إغلاق محلاتهم خلال شهر رمضان.

وكشفت مصادر مطلعة، أن اجتماعات ماراطونية، تنعقد خلال الأسبوع الحالي، وتمتد حتى ساعات متأخرة من الليل، للحيلولة دون خوض أرباب المقاهي والمطاعم، احتجاجات جديدة.

وأكدت ذات المصادر، أن مسؤولين حكوميين، قدموا تطمينات لمهنيي القطاع، المتضررين من تداعيات جائحة ”كورونا”، بعدم اتخاذ قرارات تفاقم معاناتهم، لكنهم لم يحسموا في المقابل، بخصوص نشاط المقاهي والمطاعم، خلال شهر رمضان الذي لا تفصلنا عنه سوى أيام.

ومن جهتهم، يتشبث أعضاء الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، بالاحتجاج، في حال لم يستفيدوا من إعفاءات وتسهيلات، تحديدا فيما يتعلق بالضرائب.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن لقاء سيجمع ممثلي الجمعية الوطنية، بمسؤولي مديرية الضرائب، بغرض التوصل لاتفاقات حول واجبات ضريبية متراكمة.

وتسود منذ فترة، حالة من التوتر والغضب في صفوف أرباب المقاهي والمطاعم على المستوى الوطني، بسبب تمديد فترة العمل بالإجراءات الاحترازية من جائحة ”كورونا”، مقابل غياب أي دعم حكومي، ينقذهم من الإفلاس.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا