أضيف في 31 مارس 2021 الساعة 20:45

مشاريع ضخمة بين المغرب و بريطانيا ..واسبانيا ودولًا أوروبية أخرى في خسارة


أصوات نيوز// 

كتبت صحيفة الإسبانيول الواسعة الانتشار عن أوجه التعاون الجديد بين بريطانيا والمغرب وعن مجموعة من المشاريع الضخمة التي ستنجزها المملكة المتحدة بشراكة مع المغرب متجنبة إسبانيا ودولا أوربية، والتي ستتكبد خسائر مالية كبيرة من هذا لتقارب المغربي البريطاني  

وتابعت صحيفة “الاسبانيول” في مقال تحليلي مطول أن ” هذا النمو في العلاقات الاقتصادية بين المغرب وبريطانيا، في شقها الفلاحي، كان متوقعا من قبل رواد الأعمال الزراعيين في إسبانيا، رغم أنه لا تزال إسبانيا أكبر مصدر للمملكة المتحدة، الا أن المغرب زاد عدد الشحنات التي تقترب من هولندا وجنوب إفريقيا، والتي تحتل المرتبة الثانية والثالثة في ترتيب الدول المصدرة”.  

من جهة أخرى، قالت الصحيفة الاسبانية أن “المملكة المتحدة تشتغل على إطلاق طريق عبّارات جديد سيربط بشكل مباشر مينائي طنجة المتوسط وبول (دورست) لنقل الخضار والفواكه وتجنب رسوم الاتحاد الأوروبي إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي، وبهذه الطريقة، يتم إرسال المنتج الزراعي مباشرة، ويتجنب المرور عبر دول الاتحاد الأوروبي والاضطرار إلى دفع الضرائب والرسوم”.

 كما كشفت الصحيفة ذاتها أن “المملكة المتحدة تحتاج إلى قوة عاملة، وتنص الاتفاقيات الثنائية لما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على توظيف عمال مغاربة من المصدر، في القطاعات التي تحتاج فيها المملكة المتحدة إلى موظفين مهرة”.

 وفي مجال المعادن النفيسة والغاز، تشير صحيفة “الاسبانيول” إلى أن هذا التعاون يتجسد من خلال الترخيص لشركات بريطانية عملاقة لبدء عمليات للتنقيب واستغلال المعادن في المغرب، حيث فازت في هذا الصدد، مجموعة التعدين البريطانية altus strategies، بثلاثة مشاريع نحاسية وفضية جديدة في منطقة anti-atlas تبلغ مساحتها الإجمالية 252 كيلومترًا مربعًا، وتم منحها لشركة فرعية تابعة لها، aterian resources limited ، بعد طرح المناقصة”.

 كما تقوم “شركة التعدين البريطانية emmerson plc بتعبئة الأموال اللازمة لبدء العمل في مصنع الخميسات للبوتاسيوم قبل نهاية عام 2021، إذ أكدت الشركة البريطانية، المدرجة في بورصة لندن، لمساهميها أن بدء إنتاج ما، سيكون أكبر منجم للبوتاسيوم في إفريقيا سيحدث في عام 2023.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا