أضيف في 5 مارس 2021 الساعة 10:42

توقيف مغربي ظل فارا لـ18 سنة بإسبانيا.. كيف ذلك!


أصوات نيوز//

ذ.سهيلة أضريف

أوقفت السلطات الإسبانية في اليومين الماضيين، شخصا من المبحوثين عنهم من قبل السلطات المغربية منذ ما يزيد عن 18 سنة، إذ ظل فارا من العدالة طيلة المدة، وتم توجيه مجموعة من التهم للمعني بالأمر، ومن بينها الإنتماء لشبكة متخصصة في الإتجار الدولي للمخدرات.

 ووفق ما أفادته مصادر إعلامية إسبانية، فقد جرى توقيف المتهم بعدما قام بالتوجه إلى مركز خاص بالشرطة بمدينة مالقا الإسبانية، قصد تجديد وثائق إدارية متعلقة بالسكن، حيث أثار شكوك العاملين بالمركز ذاته، ليكتشفوا بعد تنقيطه أنه يتوفر على أربع هويات مختلفة.  

ذات المصادر أشارت إلى أن البحث والتدقيق في هوية المعني بالأمر، كشف ان المعني بالأمر موضوع مذكرة بحث دولية منذ سنة 2003، تم تعميمها من قبل السلطات المغربية، ليتم إعتقاله مباشرة بعد ذلك، للتحقيق معه وتقديمه للعدالة، لكي يتم النظر في قرار تسليمه للسلطات المغربية.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا