أضيف في 22 فبراير 2021 الساعة 23:28

عاجل.. نايضة في تندوف بعد خروج الجزائريين للشارع


 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قبل قليل مقطع فيديو تتجاوز مدته 58 ثانية  يكشف ما تشهده مخيمات الدل والعار من غليان غير مسبوق منذ بداية الحرك الشعبي بالجزائر صباح اليوم.

وحسب مقطع الفيديو الذي أكد على أنه ياتي بالتزامن مع خروج مئات الآلاف من الشعب الجزائري في الحراك تخضع حاليا مخيمات الذل والعار لحصار عسكري مزدوج داخلي من تنفيذ جنود مليشيات البوليساريو وخارجي تحكمه قوات الناحية العسكرية الثالثة الجزائرية هذا الحصار الذي تسبب في مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات مليشيات البوليزاريو التي استخدمت سيارات الدفع الرباعي من أجل تفريق وكذا دهس المحتجين حسب مقطع الفيديو.

و تنامت إحتجاجات اللاجئين المحتجزين من طرف جبهة البوليساريو، وارتفعت أصوات منادية بتدخل المجتمع الدولي، لوضع حد لإنتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها قيادات الجبهة الانفصالية في حق الصحراويين المحتجزين لديها مطالبين بإنقادهم من الاستبداد والخصار المفروض عليهم.

وشهدت مخيمات الدل والعار مظاهرات منذ عصر اليوم طالب فيها المحتجون برفع الحصار العسكري عنهم وكذا تمتيعهم بحقوقهم المسلوبة، حيث لا يسمح لهم بمغادرة نطاق مخيمات الدل والعار ، حتى لا يهروبون من سجانهم إلى المغرب وطنهم الأم.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا