أضيف في 25 يناير 2021 الساعة 14:02

بنيس: من الناحية القانونية فإن الاعتراف الأمريكي قرار لا رجعة فيه


 

أكد الخبير الاستراتيجي المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية سمير بنيس، أن هناك ثوابت تؤطر العلاقات الثنائية بين المغرب والإدارات الأمريكية المتعاقبة.

وأوضح الخبير الاستراتيجي في ندوة افتراضية حول مستقبل العلاقات المغربية مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن الإدارة الجديدة لن تتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء، نظرا للعلاقات الوطيدة والعميقة التي تجمع البلدين.

وأشار بنيس، أنه من الناحية القانونية فإن الاعتراف الأمريكي قرار لا رجعة فيه، تؤكده القوانين والمواثيق الدولية، باعتبار المغرب دولة ذات سيادة على أرضه.

وأبرز الخبير المغربي، أن الوضع القانوني للصحراء المغربية، تغير بعد الاعتراف الأمريكي للرئيس السابق دونالد ترامب، خاصة في مايخص ديباجة القانون الدولي العام.

وشدد بنيس، على أن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، ليس قضية خلافية داخل أروقة الإدارة الأمريكية، كما الحال بالنسبة للملف الإيراني.

وأكد المتحدث ذاته، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، يعي المكانة الاستراتيجية للمغرب في القارة الإفريقية، وقيمته في الحفاظ على الأمن والسلام بالمنطقة.

وأوضح الخبير الاستراتيجي المغربي بواشنطن في الأخير، أن هناك توجه عام داخل أروقة الأمم المتحدة لدعم الموقف المغربي، في إطار حل سياسي عادل.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا