أضيف في 1 دجنبر 2020 الساعة 19:36

آلاف الأشخاص يتظاهرون في فرنسا احتجاجا على مشروع قانون يمنع نشر صور أفراد الشرطة


 

   شرع البرلمان الفرنسي في صياغة كاملة للمادة 24 ضمن مشروع الأمن الشامل ، ما أشعل فتيل الشارع عشية يوم السبت المنصرم بعد تظاهر الآلاف على خلفية المادة المثيرة للجدل .

المادة 24 تمنع تصوير عناصر الشرطة اثناء قيامهم بعملهم ، وتعاقب بالسجن من فعل ذلك بنية سيئة ، ما اعتبره العديد ممن خرجو في صفوف المتظاهرين قمعا لتسجيل تجاوزات رجال الشرطة لاسيما بعد مقطع فيديو نشر مؤخرا لعناصر شرطة في حالة شطط .

بعد الفوضى التي عمت فرنسا في عطلة نهاية الأسبوع وجد الرئيس الفرنسي نفسه محاصرا بضرورة وضع حل ، وهو ما جعله يستدعي وزير الداخلية جيرالد درامان و الامن عطفا على رؤساء لجان اغلبية البرلمان خلف ابواب موصدة لم تطئها اقدام الصحفيين .




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا