أضيف في 21 أكتوبر 2020 الساعة 10:08

بوركينا فاسو تجدد التأكيد على دعمها لمبادرة الحكم الذاتي بالصحراء المغربية


جددت بوركينا فاسو  يوم الثلاثاء 20 أكتوبر أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، التأكيد على دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء المغربية، التي تشكل حلا واقعيا وذا مصداقية لتسوية هذا النزاع الإقليمي.

وقال السفير الممثل الدائم لبوركينا فاسو لدى الأمم المتحدة ،إيريك تياري، أمام اللجنة، إن "بوركينا فاسو تجدد التأكيد على دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي ، التي أشاد مجلس الأمن الدولي من خلالها، بالجهود الجادة وذات المصداقية التي يبذلها المغرب لحل النزاع"، معتبرا أنها تشكل حلا واقعيا وذا مصداقية لتسوية هذا النزاع الإقليمي.

وأكد السفير البوركينابي أنه "على الصعيد السوسيو-اقتصادي، تشيد بوركينافاسو بالاستثمارات لفائدة ساكنة الصحراء المغربية، وتنوه بالجهود والمنجزات في سياق مكافحة وباء كوفيد -19".

كما أعرب تياري عن دعم بوركينا فاسو للعملية السياسية الجارية "تحت الرعاية الحصرية للأمين العام للأمم المتحدة، والتي تهدف إلى التوصل حل سياسي مقبول من الأطراف ومتفاوض بشأنه للنزاع الإقليمي، وقائم على أساس الواقعية وروح التوافق".

وقال الدبلوماسي البوركينابي إن بلاده تشيد "بالتقدم الملحوظ الذي تم إحرازه خلال المائدتين المستديرتين اللتين عقدتا في جنيف، واللتين جمعتا الجزائر والمغرب وموريتانيا والبوليساريو، وتطلب من المبعوث الشخصي المقبل للأمين العام الأمم المتحدة الذي سيخلف السيد كوهلر، استئناف المفاوضات من حيث توقفت بمناسبة المحادثات المقبلة خلال المائدة المستديرة الثالثة، والتي نصبو لانعقادها جميعا".

وخلص إلى أن "بوركينا فاسو ترحب بطلب مجلس الأمن من الأطراف الأربعة أن تظل منخرطة، طوال مدة العملية، حتى تكلل بالنجاح".




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا