أضيف في 2 أكتوبر 2020 الساعة 15:25

بمبادرة مغربية فنانون تشكيليون عالميون يناقشون مستقبل المجال في زمن الجائحة وما بعده


  ينظم المركز الدولي للدبلوماسية بتاريخ 17 أكتوبر2020، ندوة رقمية حول "مستقبل الفن التشكيلي بعد جائحة كورونا". وستناقش الندوة، التي ستنطلق على الساعة الخامسة GMT+1 على منصة زوم، وستبث مباشرة على صفحة المركز الدولي للدبلوماسية على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، ضمن محاورها الكبرى واقع الفن التشكيلي وفنانيه ومستقبله في ظل زمن الجائحة وما بعده، من خلال تسليط الضوء على دور الفنان التشكيلي في التوعية والتحسيس بجائحة  كورونا و التوثيق لها عبر أعمال فنية، واثار الجائحة على الفن بشكل عام وعلى الفنان التشكيلي المحترف بشكل خاص، وكذا مستقبل الفن التشكيلي في ظل التحولات الكبرى التي فرضتها جائحة كوفيد 19 على مختلف مناحي الحياة وضمنها الفن التشكيلي الذي يواجه اليوم تحديات كبرى نتيجة التحولات الرقمية السريعة و دخول الذكاء الاصطناعي على خط المنافسة الفنية.  ويشارك من المغرب في الندوة التي ستسيرها كل من كريمة غانم رئيسة المركز الدولي للدبلوماسية ونعيمة أشركوك الفنانة والمستشارة في الدبلوماسية الثقافية بالمركز ذاته، كل من الفنان والكاتب ورئيس النقابة المغربية للفن التشكيلي والتصوير الفوتغرافي  عفيف بناني، والفنان التشكيلي والباحث في المجال محمد خصيف، الفنان والأستاذ السابق لمادة التربية التشكيلية يوسف سعدون، الفنان التشكيلي الناقد شفيق الزوكاري و الفنان التشكيلي والمدير الفني لمزرعة مع فنان ومقدم برنامج "ناقوس الفن" عثمان شملاني، كما سيشارك من السويد الكاتب العراقي وعضو إتحاد الأدباء بالسويد حمودي عبد محسن ، ومن انجلترا الفنان الفوتغرافي والمؤلف والملحن والكاتب والموزع والشاعر رزق كيران، و من فرنسا الفنانة التشكيلية ماريا قرمدي.. وينتظر أن يقام على هامش الندوة، من 19 إلى 30 أكتوبر الجاري، معرض إفتراضي سيعرف مشاركة 40 فنان عالمي من 17 دولة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا