أضيف في 29 شتنبر 2020 الساعة 21:02

وزير الدفاع الأمريكي يقوم بجولة مغاربية هذا الأسبوع لبحث قضية التهديدات المسلحة


أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أنه من المتوقع أن يتوجه وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر هذا الأسبوع إلى المغرب العربي، لتأكيد التزام بلاده بالحفاظ على أمن المنطقة ومناقشة سبل تعزيز التعاون ضدّ التنظيمات المسلحة.

 

وسيستهل المسؤول الأمريكي جولته، الأولى في أفريقيا منذ تولّيه حقيبة الدفاع، الأربعاء بزيارة تونس حيث سيلتقي الرئيس قيس سعيّد ونظيره التونسي ابراهيم البرتاجي.

 

ويوم الخميس سيصل إلى الجزائر العاصمة حيث سيجري محادثات مع الرئيس عبد المجيد تبّون الذي يشغل أيضاً منصبي قائد القوات المسلّحة و وزير الدفاع. 

 

وسينهي المسؤول الأمريكي جولته المغاربية الجمعة في الرباط حيث سيناقش سبل "تعزيز العلاقات الوثيقة أساساً" في المجال الأمني مع المغرب الذي يستضيف مناورات "الأسد الأفريقي" العسكرية التي تجري سنوياً بقيادة أفريكوم (القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا).

 

ولم يوضح المصدر ما إذا كان الملك محمد السادس سيستقبل إسبر خلال هذه الزيارة.

 

ويزور المسؤولون العسكريون الأمريكيون باستمرار تونس والمغرب، اللتين يربطهما بالولايات المتحدة تعاون دفاعي قديم، لكنّ إسبر سيكون أول وزير دفاع أمريكي يزور الجزائر منذ دونالد رامسفيلد في فبراير 2006.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا