أضيف في 24 مارس 2020 الساعة 11:55

في غياب تام لبعض أصحاب المال و الأعمال بالمنطقة.. أهل حماد إبراهيم'' أحد أعيان قبائل الصحراء و أحد رموز قبيلة إزركيين تبرع بـ300 مليون سنتيم لصالح الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا..


أصوات نيوز //العيون

      أكد مصادر موثوقة ، أن رجل الأعمال الحاج "أهل حماد إبراهيم"، أحد أعيان قبائل الصحراء و أحد رموز قبيلة إزركيين، قد تبرع بمبلغ مالي قدره 300 مليون سنتيم، لصالح الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا..
وحسب مصدر مقرب، أن رجل الأعمال إبراهيم ولد حماد، باعتباره أول مستثمر في قطاع البناء بالصحراء عبر شركة "صيماكوصا"، و بصفته مالك مجموعة شركات تشتغل في قطاع الصيد البحري، أبى إلا أن يبادر بدوره في المساهمة في صندوق مكافحة تداعيات فيروس كورنا، “انسجاما مع الرؤية السديدة للملك محمد السادس، وتطبيقا للمبدأ الدستوري الداعي إلى التحمل، بصفة تضامنية، للتكاليف التي تتطلبها مواجهة الأعباء الناجمة عن الآفات”..
معتبرا أن مبادرة الحاج "إبراهيم ولد حماد"، جاءت كذلك ترسيخا لروح المواطنة وقيم المؤازرة والتعاضد التي تقتضيها الظروف التي تمر بها بلادنا، وانخراطا في المجهود التضامني الوطني.
و قد لاقت هاته المبادرة الإنسانية  لإبراهيم ولد حماد صدى طيبا و دعوات بالخير و الصحة و طول العمر لهاته الشخصية الكبيرة التي بصمت و تبصم تاريخ شيوخ الصحراء بالصفاء و نقاء القلب.
 و للإشارة فهناك عدد كبير من الشركات الفائزة بصفقات عمومية كبيرة ضمن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية و شركات أخرى لا  تخسر نهائيا في الحصول على هاته الصفقات، كأنها مبنية  على المقاس، لم تعلن اي مساهمة في العمل الوطني الخيري، في ما جعل البعض الاخر وباء كورونا للاستفادة من صفقات و مبالغ جديدة




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا