أضيف في 24 فبراير 2020 الساعة 11:01

بعد احتجاج بوريطة مدريد تتبرأ من استقبال وزير إسباني لوفد تابع للبوليساريو


كشفت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي أرانشا غونزاليس لايا، أنها اتصلت بنظيرها المغربي ناصر بوريطة، وأكدت من خلال المكالمة التي جمعت بينهما أن المقابلة التي جمعت وزير الدولة للشؤون الاجتماعية بوفد تابع للجبهة الانفصالية لا يعكس موقف الحكومة لإسبانية.
وقالت أرانسا لايا، في تغريدة لها على "تويتر"، إن "ما تم نشره لا يمثل موقف الحكومة الإسبانية، فموقف إسبانيا لم يتغير باعتباره سياسة دولة".

وتابعت في التغريدة ذاتها، أن "إسبانيا لا تعترف بـ"الجمهورية الصحراوية"، وبكون مدريد تدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة للتوصل لحل سلمي في إطار قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وكانت وكالة الأنباء الصحراوية التابعة لجبهة البوليساريو الانفصالية، قد نقلت أن وفدا تابعا لها تترأسه وزيرة للشؤون الاجتماعية بالجبهة، قد التقى مع وزير الدولة للحقوق الإجتماعية الإسباني ناشو أفاريز، حيث ناقشوا قضية الصحراء المغربية.

يذكر، أن وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليز لايا، إن موقف بلادها من النزاع حول الصحراء المغربية هو “موقف دولةلا يتغير بتغير الحكومات والتحالفات الحكومية”.

وأضافت الوزيرة الإسبانية خلال ندوة صحفية بالرباط، يناير الماضي، عقب زيارة تقوم بها للمغرب، أن “إسبانيا تدعم الدور المركزي والأساسي للأمم المتحدة وأمينها العام أنطونيو غوتيريس في تعاملها مع هذا الملف”.

وشددت على أن إسبانيا “تدعم المبعوث الأممي المتحدة للوصول إلى حل في إطار قرارات مجلس الأمن، وهذا موقفالدولة الاسبانية، وأؤكد على هذا الموقف لكي تكون الأمور واضحة”.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا