أضيف في 13 فبراير 2020 الساعة 11:08

الصين تقيل عددا من المسؤولين لتهربهم من المسؤولية في مكافحة تفشي فيروس كورونا


أعلنت الصين الخميس، عن إقالة مجموعة من المسؤولين في مقاطعة خوبي، من بينهم رئيس لجنة الحزب الشيوعي في المقاطعة، بؤرة تفشي فيروس كورونا الجديد، الذي أدى الى وفاة 1355 شخصا.

وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة، نقلا عن بيان للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، أن رئيس بلدية شنغهاي يينغ يونغ سيحل مكان جيانغ تشاو ليانغ على رأس اللجنة، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

ولم يحدد البيان عدد المسؤولين الذين تمت معاقبتهم، لكنه فضح العديد من هؤلاء المسؤولين بالاسم، وتتراوح مخالفاتهم بين التقصير في أداء الواجب وتحدي قواعد الحجر الصحي لإقامة المآدب.

وتأتي إقالة جيانغ بعد إعلان الصين أول أمس الثلاثاء إقالة اثنين من كبار المسؤولين عن الصحة في مقاطعة خوبي في وسط البلاد، وسط انتقادات متنامية على خلفية تعامل المسؤولين الصينيين مع انتشار الفيروس.

وكانت المقاطعة قد أبلغت عن ارتفاع كبير في الاصابات بالفيروس اليوم الخميس، بحيث وصلت الى أزيد من 14 ألف إصابة مؤكدة جديدة بعد تعديل سلطات خوبي لطرق تشخيص الاصابة بالفيروس والاحصاء.

وتعرضت السلطات المحلية في خوبي لوابل من الانتقادات على شبكة الانترنت لتقليلها في البداية من حجم انتشار الفيروس، خاصة بعد وفاة طبيب صيني في المقاطعة كان من اوائل المحذرين من الفيروس لكنها لم تتدخل بالسرعة المطلوبة.  




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا