أضيف في 28 يناير 2020 الساعة 20:15

الدار البيضاء: اختتام المهرجان الدولي لتجويد القرآن الكريم الذي نظم بأربع عمالات


أطفأت السبت الماضي جمعية “بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية” شمعة مهرجانها الدولي السابع لتجويد القرآن الكريم والذي تم تنظيمه هذه السنة بأربع عمالات بيضاوية، وحجه المئات من البيضاويين فضلا عن المشاركين من مختلف أنحاء المغرب.

وقد تميز الحفل الاختتامي بقراءة كل المؤهلين والبالغ عددهم أربعين مؤهلا موزعين على فئات الكبار والصغار ذكورا وإناثا.

الحفل الختامي عرف تكريم المقرئ عبد الكبير الحديدي والذي منحته اللجنة المنظمة عدة جوائز تقديرية فضلا عن شهادة التكريم بوصفه عريسا للدورة السابعة، بعد أن كرمت الجمعية خلال الدورات السابقة كلا من سعيد مسلم ولعيون الكوشي ومحمد الكنتاوي والمرحوم الشيخ عبد المجيد الصويري كبير المداحين المغاربة، والقارئة العربية حسناء خولالي ومنشد الشارقة ياسين لشهب.

وبعد منافسة حادة، ارتأت لجنة التحكيم أن تمنح ذهبية المهرجان في صنف كبار الذكور للقارئ الشاب أيوب آيت موسى وهو الذي وقعت عليه القرعة للفوز بعمرة هذه السنة والتي يمنحها أحد المحسنين لفائز واحد في هذا المهرجان كل عام.

أما باقي الفائزين فقد قررت لجنة التحكيم أن تمنح الجائزة الثانية صنف كبار الذكور للقارئ عبد المغيث لزعر، في الوقت الذي فاز القارئ معاذ بلال بالجائزة الثالثة.

وقد شهد الحفل الاختتامي حضور مميز لشخصيات من مختلف المشارب الفكرية من ضمنهم السيد محمد تغزوان رئيس لجنة إعداد التراب بمجلس جهة الدار البيضاء سطات وعضو مجلس مدينة الدار البيضاء سطات وشخصيات أخرى قامت بتسليم الجوائز للفائزين.

وبخصوص صغار الذكور فقد آلت ذهبية هذه الدورة للقارئ الصغير حمزة أشبال من مدينة تطوان، أما الجائزة الثانية فقد منحتها اللجنة التحكيمية للقارئ مروان أزهري، وتمكن القارئ المراكشي عز الدين الفاطمي من انتزاع الجائزة الثالثة.

وفي صنف الإناث صنف الصغيرات فقد حصلت القارئة خديجة بلعمان بالجائزة الأولى للدورة السابعة من فعاليات هذه التظاهرة الدولية. وحصدت القارئة الصغيرة آية الكرزيطي من مدينة مراكش الجائزة الثانية، فيما كانت الجائزة الثالثة من نصيب القارئة لبنى الفاطمي.

أما فيما يتعلق بالكبيرات فقد قررت لجنة تحكيم المهرجان منح القارئة أسماء صدقي من مدينة العيون الجائزة الأولى لهذه الدورة، وهي بالمناسبة قد فازت بالجائزة الثانية للقناة الثانية دوزيم، فضلا عن مشاركتها المتميزة في دولة قطر، في الوقت الذي تم منح الجائزة الثانية للقارئة زينب لبهان، جدير بالذكر أن هذه القارئة حصلت للمرة الثانية على الجائزة الثانية كما سبق لها أن فازت خلال الدورات السابقة من هذا المهرجان بالجائزة الأولى مرتين.

وارتأت لجنة التحكيم برئاسة الشيخ يونس سالوك وعضوية الشيخ محمد أمين شهيد وفضل الله الزهراوي أن القارئة ابتسام الشعيبي هي التي تستحق الجائزة الثالثة لهذه السنة. علما أنها حصلت في نفس المهرجان خلال دوراته السابقة على الجائزة الثالثة لمرتين.

يشار إلى أن جمعية بادرة تنظم بالإضافة إلى هذا المهرجان تظاهرات أخرى كالمهرجان الدولي للشعر والزجل الذي سيشعل شمعته الخامسة عشرة يوم 27 ماي القادم، والمهرجان الدولي للاختراعات والتكنلوجيا والتقنيات خلال شهر أكتوبر القادم.. وكل أنشطة هذه الجمعية يتم تنظيمها بدون اي دعم من الدولة وفق بلاغ الجمعية




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا