أضيف في 27 يناير 2020 الساعة 11:48

وسط رفض فلسطيني .. ترامب يلتقي نتانياهو قبل كشف خطته للسلام


على وقع الرفض الفلسطيني ل "خطة السلام "، يستقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين 27 يناير، رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، داخل المكتب البيضاوي،  قبل أن يقدم خطة سلام اعتبرتها اسرائيل "تاريخية".

ترامب سيلتقي أيضا اليوم الاثنين مع رئيس تحالف أزرق أبيض بيني غانتس زعيم المعارضة الاسرائيلية، وسيكون اللقاء بعيدا عن الصحافة وفق ما نشرته الرئاسة الأمريكية، على أن يتحدث كل من ترامب ونتانياهو غدا الثلاثاء 28 يناير من البيت الأبيض.

وكان الفسلطينيون قد هددوا أمس الأحد 26 يناير، بالانسحاب من اتفاقية أوسلو التي تحدد العلاقة مع إسرائيل في حال أعلن ترامب خطته المرتقبة. وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات "خطواتنا للرد على إعلان صفقة القرن تتمثل بإعلان تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير وأبرزها إعلان انتهاء المرحلة الانتقالية".

ورفضت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) أيضا الخطة. وصرح رئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية أن خطة السلام الأميركية "لن تمر"، مشيرا إلى أنها قد تقود الفلسطينيين "إلى مرحلة جديدة في نضالهم"، داعيا حركة فتح والفصائل الفلسطينية إلى الاجتماع في القاهرة .

وكشفت واشنطن في يونيو الماضي الجانب الاقتصادي من الخطة الذي يقضي إلى استثمار نحو خمسين مليار دولار في الأراضي الفلسطينية والدول العربية المجاورة على مدى عشر سنوات.

ويقول الفلسطينيون إن الخطة تقضي بأن تضم اسرائيل غور الأردن المنطقة الاستراتيجية الواسعة في الضفة الغربية والمستوطنات في الأراضي الفلسطينية والاعتراف بالقدس عاصمة موحدة للدولة العبرية.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا