أضيف في 24 يناير 2020 الساعة 22:35

منتدى حقوقي يطالب بتدخل الأمم المتحدة لمتابعة ''قتلة'' صحراوي بتندوف


عبر المنتدى المغربي للمواطنة والدفاع عن حقوق الانسان عن استغرابه الشديد من تواطؤ قياديين بجبهة “البوليساريو” في تهريب متهمين بقتل “ديديه ولد بمبة ولد حمادة ولد يعقوب” المنتمي لقبيلة أولاد تدرارين بمخيمات تندوف جنوب الجزائر سنة 2005، (تهريبهم) من سجن الدهيبة، ومساعدتهم في الهجرة السرية نحو أوروبا.

وأشار المنتدى في بيان تضامني مع أبناء القبيلة سالفة الذكر، إلى أن ذلك يقع “في الوقت الذي يتجه فيه المجتمع الدولي وكل عقلاء العالم نحو البحث عن مخرج يطوي بومجبه ملف الصحراء المغربية ويضع حدا لمآسي الاحتجاز والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي تمارس في حق ساكنة مخيمات تندوف بالجزائر”، وفق تعبير البيان.

وأوضح المصدر ذاته أن “هذا المنطق لن يساهم إلا في إيواء عصابات مسلحة تشكل خطرا على المنطقة وإطالة مآسي ساكنة مخيمات تندوف في الجنوب الجزائري وتفاقم الجريمة يوما بعد آخر، مطالبا المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة التدخل والمتابعة الدولية “للمجرمين” ومحاسبة المتهمين بتهريب “القتلة”، على حد تعبير المصدر.

وأدان المنتدى الحقوقي “استمرار التغاضي عن الانتهاكات والجرائم التي تطال ساكنة مخبمات تندوف”، معبرا عن أمله في أن تعمل الأمم المتحدة على توفير الأمن والحماية الدولية للساكنة ووضع حد للمآسي والتهديدات التي تطال كل القبائل الصحراوية




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا