أضيف في 23 يناير 2020 الساعة 10:58

حكومة فايز السراج تقاطع اجتماع دول جوار ليبيا بالجزائر


تستضيف الجزائر الخميس، اجتماعا لوزراء خارجية 6 من دول جوار ليبيا لبحث الأزمة، وسط مقاطعة لحكومة الوفاق المعترف بها في طرابلس، احتجاجا على مشاركة وزير من حكومة الشرق الموازية.

وقالت الخارجية الجزائرية، إن الاجتماع يشارك فيه وزراء خارجية كل من الجزائر ومصر وتونس والسودان وتشاد والنيجر، وأن مالي ستحضر الاجتماع ممثلة في وزير خارجيتها، "نظرا لتداعيات الأزمة الليبية على هذا البلد الجار" للجزائر.

من جهتها، أعلنت حكومة الوفاق الليبية، رفضها المشاركة في الاجتماع، بسبب دعوة ما يسمى "وزير خارجية" الحكومة الموازية، شرقي البلاد.

ويترأس عبد الله الثني، ما يسمى بالحكومة المؤقتة، غير المعترف بها دوليا، في مدينة البيضاء، شرقي ليبيا، والمدعومة من اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وسبق للجزائر أن احتضنت خلال السنوات الماضية، اجتماعات لوزراء خارجية دول جوار ليببا، لبحث الأزمة، لكن هذا الإطار التشاوري توقف خلال الأشهر الماضية.

وعرضت الجزائر خلال مؤتمر برلين حول ليبيا، عقد بالعاصمة الألمانية، الأحد، استضافة جلسات حوار بين الفرقاء الليبيين لبحث اتفاق سياسي للأزمة.

وتشعر الجزائر بقلق إزاء بزوغ تهديدات أمنية جديدة من أي تصعيد في ليبيا، لا سيما وأنها تواجه مشكلاتها السياسية الخاصة بعد نحو عام من احتجاجات حاشدة أدت إلى إحداث تغيير في قيادة البلاد.

ويمثل الصراع في ليبيا أول اختبار كبير على الصعيد الدولي للرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون الذي انتُخب الشهر الماضي.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا