أضيف في 17 يناير 2020 الساعة 13:47

ست سنوات سجن نافد في حق قائد ''الليمون''.. التفااصيل


أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بالدار البيضاء، الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية في حق قائد ملحقة الليمون التابعة لعمالة مقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء، والقاضي في حقه بالسجن النافذ ست سنوات.

وفي الوقت الذي تمت فيه مصادرة جميع أملاك المتهم، قضت الغرفة ذاتها مساء أمس الخميس، بمصادرة جزء من أمواله، ويتعلق الأمر بأزيد من مليار و600 مليون سنتيم.

الحكم ذاته قضى بمصادرة بقعتين أرضيتين كان قد اقتناهما من الشركة العقارية “أناسي”، وكذا مبلغ 360 ألف درهم سبق أن حولها إلى شقيقه.

وأيدت هيئة المحكمة الأحكام الصادرة في حق باقي المتهمين في هذا الملف، ويتعلق الأمر بعون سلطة سبق الحكم عليه ابتدائيا بأربع سنوات حبسا نافذا، وصاحب شركة لحفر الآبار الذي قضت المحكمة الابتدائية بسنتين حبسا نافذا.

وتعود تفاصيل هذا الملف إلى شهر يناير 2018، بعد شكايات تتهم القائد بالارتشاء، وهو الملف الذي تمت إحالته على محكمة جرائم الأموال باستئنافية البيضاء ومتابعته في حالة اعتقال.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا