أضيف في 21 نونبر 2016 الساعة 18:01

طنجة:أمطار الخير تكشف هشاشة البنية التحتية لطنجة "الكبرى"‎


مليمترات" الخير القليلة التي تهاطلت على عاصمة البوغاز ليلة أمس وصباح هذا اليوم ، حولت بعض شوارع وأحياء المدينة إلى برك مائية عائمة بل وأضحت معها عدد من الشوارع والأزقة مقطوعة ما شكل صعوبة كبيرة لدى ساكنتها في التنقل .

وبدت بعض الطرق المشيدة حديثا كنقطرة بني مكادة مقطوعة حسب ماعاينته هبة بريس ، ماجعل العديد من المواطنين يغيرون وجهتهم نحو مسالك أخرى ، علما أن الأشغال استهلت في العديد من المحاور الطرقية كالمدار الطرقي "أهلا" بطريق الرباط الرئيسية وهي الأشغال التي غالبا ما يتركها القائمون عليها لفصل الشتاء حيث تتحول معه طنجة إلى ما يشبه "حقل ألغام منفجر" .

أمطار الخير هاته وما خلفته صباح اليوم وقبله من السنوات التي مضت كشفت ولازالت عن كون البنية التحتية لطنجة "الكبرى" والتي دامت الأشغال بها لسنوات لم تقو على مقاومة الملمترات القليلة المتساقطة من الأمطار ، ما جعل شريحة عريضة من الساكنة الطنجية التي تتضرر بشكل مباشر من هشاشة البنية التحتية تعتبر قدوم فصل الشتاء مناسبة تتجدد معها محنتهم إذ أن الكل مؤمن بفضل أمطار الخير ويحمد الله عليها لكن في الوقت نفسه يتم توجيه سهام النقد إلى المسؤولين عن الشأن بالمدينة دون أن تنسى الساكنة أن هناك طرف ويتعلق الأمر بشركة امانديس خول له تدبير قطاع يهتم بتنظيف المجاري والمسالك التي عالبا ماتمتلئ بالمخلفات والنفايات المتراكمة مايتسبب في اختناقها وانسدادها





شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا