أضيف في 6 دجنبر 2021 الساعة 10:42

أمين عام الأمم المتحدة يدين مقتل ما لا يقل عن 30 مدنيا في هجوم وسط مالي


أصوات نيوز //ذ. نهيلة الدويبي

أدان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشدة، الهجوم الذي استهدف مدنيين، يوم الجمعة الماضي، بالقرب من بلدة سونغو وسط مالي، والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 30 مدنيا وجرح آخرين.

وأشار بيان للمتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، صدر مساء أمس الأحد، إلى أن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) أرسلت قوات حفظ سلام إلى المنطقة.

وأعرب الأمين العام الأممي عن خالص تعازيه لأسر الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وقال إن مثل هذه الهجمات المتعمدة ضد السكان المدنيين تشكل انتهاكات خطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، مؤكدا استعداد بعثة مينوسما لمساعدة السلطات المالية في تقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة.

وجدد غوتيريش التأكيد على استمرار الأمم المتحدة في تقديم الدعم والتضامن مع شعب وحكومة مالي، بما في ذلك من خلال تعزيز قدرة البعثة المتكاملة على حماية المدنيين في وسط مالي ودعم استراتيجية تقودها الحكومة لتحقيق الاستقرار في تلك المنطقة.

ونقلت مصادر إخبارية عن السلطات المحلية القول إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على حافلة كانت تقل أشخاصا إلى سوق محلي، ما أدى إلى إتلاف إطارات الحافلة ومن ثم أطلقوا النار على الركاب، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 30 شخصا وجرح آخرين.

وقد تعهدت الحكومة الانتقالية باتخاذ كافة الإجراءات لاعتقال ومعاقبة مرتكبي هذا العمل المأساوي الدنيء.

وأعلن الرئيس الانتقالي المالي، عاصمي غويتا، حدادا وطنيا في البلاد لمدة ثلاثة أيام ابتداءا من أمس الأحد.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا