أضيف في 29 يوليوز 2021 الساعة 12:36

حقائق جديدة في ملف “ابن بطوش”


أصوات نيوز //

كتبت الصحافة الإسبانية أن خروج رئيسة الدبلوماسية الإسبانية السابقة، من الحكومة له علاقة بقرار قبول استضافة زعيم جبهة البوليساريو، سرا وبهوية مزيفة، حيث فتح استقباله في إسبانيا أزمة دبلوماسية عميقة مع المغرب لا تزال تداعياتها مستمرة إلى اليوم.
 
وعلاقة بتطورات ملف “ابن بطوش”، كشفت صحف محلية، أن مدير ديوان وزيرة خارجية إسبانيا السابقة، كاميلو فيلارينو، اعترف أمام قاضي سرقسطة، بأنه هو من أصدر تعليماته للقوات الجوية الاسبانية بعدم التدقيق في جواز سفر ابراهيم غالي وعدم تحديد هويته عند وصوله إلى قاعدة سرقسطة في 18 أبريل 2021.
 
وأوضحت المصادر ذاتها، أن كاميلو فيلارينو، هو الشخص الذي سمح لزعيم جبهة البوليساريو بدخول إسبانيا في 18 أبريل قصد تلقي العلاج في مستشفى لوغرونيو، حيث أقر بنفسه بهذا عبر رد مكتوب على قاضي سرقسطة، رافائيل لاسالا، الذي كان يحقق في هذه القضية.
 
ووفقا للمصادر ذاتها، فإنه في نفس الرد على قاضي التحقيق في سرقسطة الذي يحاول تحديد ما إذا كان زعيم البوليساريو قد وصل إلى الأراضي الإسبانية بوثائق مزيفة، يوضح مدير ديوان وزيرة خارجية إسبانيا السابقة، الذي تم فصله من منصبه ، أنه تحدث مباشرة مع الرئيس الثاني لهيئة الأركان الجوية الإسبانية، فرانسيسكو خافيير فرنانديز سانشيز.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا