أضيف في 17 غشت 2022 الساعة 14:34

التعاون الإسباني المغربي يُخفض معدلات الهجرة غير النظامية


أصوات نيوز//

 توقفت صحف إسبانية عند أرقام نشرتها وزارة الداخلية للجار الشمالي، تتحدث عن نتائج التعاون الثنائي لمحاربة الهجرة غير النظامية.  ولفتت منابر إعلامية إلى أن عمل البلدين للتصدي للظاهرة كانت نتائجه إيجابية، كما تظهر بيانات الوزارة.

  ومنذ الإعلان المشترك بين البلدين، بمناسبة استقبال جلالة الملك محمد السادس لرئيس الحكومة الإسباني بيدرو ساشنيز، في أبريل الماضي، باشرت المجموعة المشتركة الدائمة المغربية – الإسبانية سلسلة لقاءات رفيعة المستوى، لمناقشة سبل التعاون للتصدي للهجرة غير النظامية، أسفرت عن إجراءات تم تنزيلها على أرض الواقع.

 وتم إرساء أسس شراكة متجددة بمناسبة اللقاء الذي جمع في الرباط بين وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، والمفوضة الأوروبية المكلفة بالشؤون الداخلية، إليفا يوهانسون، ووزير الداخلية الإسباني، فيرناندو غراندي- مارلاسكا.  ويشير التقرير، الذي رصد الفترة الممتدة من فاتح يناير الماضي إلى الشهر الجاري، إلى أن عدد الأشخاص الذين تمكنوا من الوصول إلى الضفة المقابلة، إلى غاية 15 غشت 2022، بلغ 16378، أي أقل مقارنة مع الموسم الماضي.  

ووفق الإحصائيات نفسها فإن عدد القوارب التي وصلت إلى السواحل الإسبانية، انخفض بشكل كبير، منتقلا من أزيد من 1000 قارب سنة 2021، إلى 838 قارب سنة 2022، أي بانخفاض نسبته 23,8 في المائة.  

ووصل 5885 مهاجرا غير نظامي إلى جزر البليار والجزيرة الخضراء، مقابل 8246 العام الماضي، وهو ما يمثل -28,6 في المائة. غير أن عدد الأشخاص الذي وصلوا إلى جزر الكناري ارتفع بنسبة تقدر بـ26 في المائة.  كما سجل تقرير وزارة الداخلية الإسبانية أن أعداد الوافدين غير النظاميين على سبتة المحتلة، انخفض بشكل كبير، حيث وصلت النسبة إلى 90,3 في المائة.



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا