أضيف في 19 يوليوز 2019 الساعة 11:14

هذه حقيقة هجوم شخص مسلح بسيف من الحجم الكبير


أوضح بيان حقيقة للمديرية العامة للأمن الوطني حقيقة تعرض مقر القناة الثانية لهجوم من طرف شخص مسلح بسيف من الحجم الكبير، حيث أظهر البحث الذي باشرته المصالح الأمنية أن الأمر يتعلق في حقيقته بخلاف شخصي بين أحد حراس الأمن الخاص وعامل بناء في ورش مجاور لمقر القناة.
وأضاف نفس المصدر، أن مصالح منطقة أمن عين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء كانت قد تدخلت صباح يوم الخميس، 18 يوليوز الجاري، بخصوص خلاف بين حارس أمن خاص يعمل بأحد الأبواب الخلفية لمقر القناة الثانية من جهة، وعامل بناء سابق بأحد الأوراش المجاورة للقناة كان في حالة تخدير متقدمة، تطور إلى تهديد حارس الأمن باستعمال سلاح أبيض، حيث تم على الفور توقيف العامل ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل التخدير والتهديد باستعمال السلاح الأبيض.
وفي المقابل، تؤكد المعطيات الأولية للبحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة أن سبب الخلاف بين الطرفين شخصي، ولا علاقة له بمكان عمل أي من الطرفين، وذلك بخلاف المعطيات غير الدقيقة التي تم تداولها إعلاميا حول الهجوم على مقر القناة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا