أضيف في 29 ماي 2017 الساعة 12:36

حرب ضروس بين عصابات التهريب والمخدرات بمخيمات تندوف...التفاصيل


حسب ما تداولته مواقع إعلامية جزائرية، ان حرب إمتدت لثلاثة أيام بين عصابات للمخدرات والتهريب داخل مخيمات تندوف، بهدف السيطرة على أهم مواقع التوزيع والتخزين جنوب الجزائر.

و حسب نفس المصدر أن العصابات دخلت في مناوشات إستعملت فيها أزيد من 40 سيارة رباعية الدفع، وعلى متنها العشرات من سكان مخيمات تندوف، وإمتدت لثلاثة أيام خاصة في مايسمى "بولاية أوسرد والشيخ الحافظ"، حيث سمع دوي إطلاق النار وتبادل الضرب والجرح، ما دفع بقادة ميليشيات البوليساريو إلى التدخل لدى زعماء المافيات التي تنشط بالمنطقة والتي تربطهم بها علاقات قوية دون توقيف ولو عنصر وحيد من العصابات المتناحرة.....

وتأتي العملية الجديدة لتكشف بالملموس، عن وجود علاقة قوية بين قادة البوليساريو والعصابات التي تنشط في المنطقة، حيث سبق وأن أوردت تقارير إعلامية دفع زعماء العصابات لإتاواة لفائدة قادة "البوليساريو" لمنحها هامش التحرك بكل حرية في محيط تندوف جنوب الجزائر.








شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا