أضيف في 12 نونبر 2019 الساعة 11:29

أبرز عناوين الصحف اليومية الصادرة اليوم الثلاثاء 12 نونبر 2019


أصوات نيوز / و.م.ع

* أخبار اليوم :

• بعد الجدل الذي أثارته المادة 9 من مشروع قانون المالية 2020، بشأن منع الحجز على أملاك الدولة لتنفيذ أحكام القضاء، وضعت فرق الأغلبية في مجلس النواب، تعديلات على مشروع القانون المالي، تهدف إلى الموازنة بين تنفيذ أحكام القضاء وضمان استمرارية المرفق العمومي، وذلك باقتراح إجراءات لتنفيذ أحكام القضاء داخل أجل لا يتعدى ثلاث سنوات. كما اقترحت الأغلبية خلق حساب خصوصي يسمى “صندوق تنفيذ الأحكام الصادرة ضد الدولة والجماعات الترابية”. وينص التعديل المتعلق بالحجز على أموال الدولة على مسطرة جديدة لتنفيذ أحكام القضاء تطبيقا لأحكام المادة 14 من القانون التنظيمي للمالية، حيث تنفذ النفقات المتعلقة بأداء المبالغ الناتجة عن الأحكام والقرارات القضائية الصادرة في مواجهة الدولة، بالتدرج.

• في إطار استعداد وزارة التربية الوطنية لتعميم تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية في المستوى الإعدادي، كشف وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، أن أكبر عائق أمام هذا المشروع هو تكوين الأساتذة، مشيرا إلى أن السنة الماضية عرفت تكوين 4000 أستاذ، وهذه السنة سيجري تكوين 39 ألف أستاذ. وقال أمزازي، خلال استضافته في لقاء مفتوح من لدن “مؤسسة الفقيه التطواني بسلا، إن القانون الإطار حول إصلاح منظومة التعليم يمنح مهلة ست سنوات لتنزيله، وإن تطبيق التناوب اللغوي سيكون بالتدرج. وكشف الوزير أن تدريس الرياضيات والأنشطة التدعيمية بالفرنسية سيبدأ أيضا من المستوى الابتدائي، “حتی يهيأ التلميذ لدراسة المواد العلمية بالفرنسية في الإعدادي”.

* المساء :

• على بعد أيام قليلة من جلسة الحوار التي جمعتها بوزارة التربية الوطنية، خرجت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين لتعلن عزمها خوض إضراب وطني جديد في ال3 و4 من دجنبر المقبل، بالموازاة مع تنظيم مسيرات جهوية ومحلية. وتأتي هذه الخطوة ، بحسب بلاغ للتنسيقية، نتيجة عدم فتح الوزارة لحوار حقيقي يؤدي إلى الحل النهائي للملف المطلبي للأساتذة المتعاقدين في شموليته، والمتمثل في إسقاط مخطط التعاقد وإدماج جميع الأساتذة في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية. وذكرت التنسيقية أن العرض الوزاري المقدم خلال جلسة الحوار الأخيرة لم يحمل أي جديد بل أعادت فيه الوزارة فقط عرضها المقدم يوم 13 و10 ماي ” مما يبين بالملموس عدم وجود أية نية حقيقية لحل الملف”.

• حذرت شرکة “كاسبيرسكي لاب” المغاربة من سرقة معطياتهم البنكية عبر الأداء بواسطة الهاتف النقال، خصوصا حين استخدام شبكات “الوايفاي” غير الآمنة. وذكرت الشركة المتخصصة في الأمن المعلوماتي أن الدفع بواسطة الهاتف النقال عرف بالمغرب نجاحا متفاوتا، مشيرة إلى أنه منذ أقل من عام أصبحت خدمة الدفع بواسطة الهاتف النقال ( m -Wallet ) متوفرة في كل مناطق المغرب، عقب إطلاق هذه الخدمات من طرف بنك المغرب والوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات نهاية 2018. كما حذرت الشركة من خطر استخدام شبكات “الوايفاي” العمومية والشبكات الشخصية أو الافتراضية في عملية تدبیر حافظة النقود المتنقلة، نتيجة مخاطر التعرض للقرصنة وسرقة المعطيات البنكية. وأشارت “كاسبيرسكي” إلى أنها خلال سنة 2018 كشفت نحو 8.5 ملايين حزمة تثبيت برمجيات خبيثة في الهواتف المحمولة وحوالي 130 ألف فيروس “حصان طروادة” تستهدف المعطيات البنكية في الهاتف المحمول.

* الأحداث المغربية :

• تواجه حكومة سعد الدين العثماني في نسختها الحالية المعروفة “حكومة الكفاءات” تحديات بموازاة مناقشة قانون المالية للسنة المقبلة، وتواجه ضغطا لتجسيد صورتها المعدلة بأداء يبرر التعديلات التي طرأت عليها. أولى التحديات هي قدرة الحكومة على تحسين صورتها لدى الرأي العام، سواء تعلق الأمر بسرعة التدخل لاحتواء الأزمات وتحفيز كل قطاعاتها على اليقظة في التواصل مع الرأي العام، أو تحسين صورتها المباشرة في التواصل المباشر عن طريق الناطق الرسمي باسمها. التحدي الثاني، يوجد في قلب مطالب فورية لعدد من القطاعات، التي أعلنت عن استنفار فئوي للدفاع عن مصالحها في ضوء رسم معالم تنزيل قانون المالية للسنة المقبلة، وعلى رأسها قطاعات التعليم والصحة التي أعلنت عن إضرابات مبكرة تستوجب تحركا سريعا وتفعيل قنوات الحوار الاجتماعي والقطاعي. التحدي الثالث يرتبط بمدى استعداد الحكومة للتجاوب مع أجواء تشكيل اللجنة الخاصة ببلورة النموذج التنموي الجديد، فيما يكمن التحدي الرابع في إنجاح تنزيل المحاور الأربعة لقانون المالية.

• أعلنت المندوبية السامية للتخطيط عن وضعها على موقعها الالكتروني (www.hcp.ma) جذاذة تتضمن المعطيات الفردية المتعلقة بالبحث الوطني حول استهلاك ونفقات الأسر لسنة 2014، حيث يوفر هذا البحث معطيات حول النفقات السنوية للأسر حسب مختلف بنود الاستهلاك وأهم المميزات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية للسكان. وقالت المندوبية، في بلاغ، إن هذه الخطوة تندرج في إطار سياسة المعطيات المفتوحة التي تنهجها بعد نشرها للمعطيات الفردية للإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014.

* العلم :

• أعلن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، عن إمكانية فتح المواطنين المغاربة حسابات بالعملة الأجنبية في البنوك المحلية. وكشف الوزير عن وجود خطة لإدخال تعديلات على قانون الصرف الحالي قبل نهاية العام للسماح للمغاربة بفتح حسابات بالعملة الأجنبية. ويأتي هذا التعديل ضمن إجراءات حكومية لدعم احتياطات المغرب من العملة الأجنبية، وجذب النقد الأجنبي إلى القنوات الرسمية كالبنوك، وكبح إقبال بعض المغاربة على إيداع أموالهم لدى بنوك توجد بالخارج.

• تذكرة واحدة لركوب الحافلة والطراموي، هي فكرة مبتكرة لإطلاق خط من مدينة تمارة نحو العاصمة الرباط، تمكن ركاب حافلة النقل عمومية “ألزا”، من إتمام تنقلهم عبر الطرامواي، بتذكرة واحدة سعرها ثمانية دراهم. وأكد مصدر بشركة طرامواي، أنه كان من المنتظر إطلاق الخدمة ابتداء من يوم السبت الماضي، مضيفا أن الخط التجريبي تم تأجيل انطلاقته في آخر لحظة لضمان مواكبة إعلامية في المستوى. وأكد المصدر نفسه، أن الخدمة ستتوفر قريبا، كاشفا عن تثبيت آلات تأشير التذاكر في الحافلات المعنية بالمراسلة مع الطرامواي.

رسالة الأمة :

• أكد وزير الأوقاف والشوون الإسلامية، أحمد التوفيق، أن أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يسهر على حفظ دين الأمة وفق نموذج يتيح تأطيرا دينيا يستجيب لحاجيات المؤمنين. وأوضح، في عرض حول التقرير السنوي لحصيلة أنشطة المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية، ومبادرات النهوض بالشأن الديني، قدمه بين يدي جلالة الملك خلال الحفل الديني الذي ترأسه جلالته السبت بالقصر الملكي بمراكش، إحياء لليلة المولد النبوي الشريف، أن جلالة الملك أطلق مجموعة من المبادرات الرامية إلى الحفاظ على تقاليد الأمة في التعلق بالقرآن الكريم وبحديث الرسول الأمين عليه الصلاة والسلام. وأكد في هذا الإطار، أن نصف مليون شخص من الذكور والإناث أقبلوا على حفظ القرآن في 14 ألفا من الكتاتيب القرآنية.

• انخفضت احتياجات السيولة لدى البنوك إلى 74.4 مليار درهم في المتوسط أسبوعيا في أكتوبر 2019، مقابل 83.9 مليارا المسجلة في الشهر السابق. حسب ما ذكرته نشرة الظرفية، التي أصدرها بنك المغرب برسم شهر نونبر الجاري. في هذا السياق، تضيف النشرة، قام بنك المغرب بضخ 67.6 مليارا على شكل سلف لمدة 7 أيام. بالإضافة إلى ذلك، تم منح 2.3 مليار دولار فيما يتعلق بالقروض المضمونة بموجب برنامج دعم تمويل المقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا “TPME”، وكذا تحقيق مبادلة العملات الأجنبية بمبلغ 4.6 ملايير درهم. وبلغ إجمالي المبلغ المستحق للتدخلات، حسب المصدر نفسه، 74.5 مليارا، كما بلغ معدل الفائدة بين البنوك 2.25 بالمئة في المتوسط مع الحفاظ على معدل الفائدة الرئيسي.

* لوماتان:

• شكل تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات البرلمانية محور لقاء جمع بين رئيس مجلس الشورى القطري، أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، ووفد برلماني مغربي يضم نائب رئيس مجلس النواب، محمد أوزين وعضو مكتب المجلس خالد البوقرعي. وذكر نائب رئيس مجلس النواب، في تصريح صحفي، أن اللقاء كان مناسبة تم الوقوف فيها على التجربتين المغربية والقطرية وإمكانيات تنسيق آليات الاستفادة المتبادلة، خاصة في أفق الانتخابات المقبلة لأعضاء مجلس الشورى القطري.

* ليكونوميست:

• الشبكات البنكية أفضل قناة لبيع منتجات التأمين على الحياة. ويتضح بالملموس، اليوم، بأن البنوك تعشق تسويق هذه المنتجات، حيث تمكنت، خلال 8 سنوات، من مضاعفة مداخيلها بـ2.5 مرة لتصل إلى 11.5 مليار درهم في سنة 2018، وهو ما يمثل ثلثي أقساط التأمين على الحياة. ويرجع اهتمام الأبناك بمنتجات التأمين على الحياة، لكونها تشكل رافعة لتخفيف تأثير تباطؤ هامش الفائدة.

* أوجوردوي لو ماروك :

• سيتم تخصيص تمويل إجمالي بقيمة 6,2 مليون دولار لفائدة المستفيدين التسعة الأوائل من مبادرة الإدماج المهني لوكالة حساب تحدي الألفية “برنامج التشغيل المعتمد على التمويل القائم على النتائج”. وتم اختيار المستفيدين، الذين ينحدرون من مختلف جهات المملكة، بعد عملية تقييم أجريت عقب إطلاق طلب مشاريع في شهر مارس الماضي، من طرف وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب. ويطمح المستفيدون التسعة من البرنامج إلى تكوين حوالي 8300 مستفيد مباشر، من ضمنهم أزيد من 70 في المائة من النساء، وتسهيل الولوج لحوالي 6300 مستفيدا آخرا إلى سوق الشغل، مع تمكينهم من خدمات التكوين التأهيلي والتأطير والوساطة.

* لوبينيون:

• فاز المغربي الدكتور يوسف العزوزي بلقب أفضل مخترع عربي عن الموسم الحادي عشر لبرنامج تلفزيون الواقع التعليمي الترفيهي “نجوم العلوم” الذي يبثه تلفزيون قطر، وذلك بفضل اختراعه “دعامة لتعديل تدفق الدم”. واستطاع اختراع الشاب المغربي، المصمم لمساعدة مرضى فشل القلب الاحتقاني، أن يحظى بدعم لجنة التحكيم وبتصويت الجمهور متفوقا على منافسيه في المرحلة النهائية. وكانت اختراعات المتسابقين قد خضعت قبل المرور الى مرحلة التصويت لاختبار حيوي لإثبات جدوى الاستخدام، وللوقوف على قدرة التصميم الذي تتمتع به هذه المنتجات على تلبية احتياجات المستهلكين.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا