أضيف في 1 يونيو 2021 الساعة 19:31

والي جهة العيون يشرف على افتتاح فعاليات أيام البحث العلمي لجامعة محمد السادس بجماعة فم الواد


أصوات نيوز // ذ. خالد دامي

 


أعطى والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بيكرات، على افتتاح فعاليات أيام البحث العلمي لجامعة محمد السادس المتعددة التخصصات التقنية، والذي يحمل اسم المعهد الإفريقي للأبحاث الزراعية المستدامة   ASARI  ، وذلك بشراكة مع مؤسسة فوسبوكراع، وعرفت هذه الفعاليات، حضور منتخبي المجالس المحلية والإقليمية، وكذا ممثلين عن المصالح الخارجية، و ممثلين عن تعاونيات فلاحية بالمنطقة.

ويعد هذا الحدث، فرصة لتأكيد انفتاح ومساهمة جامعة محمد السادس المتعددة التخصصات في منظومة التكوين والبحث العلمي من خلال خلق قطب للمعرفة والابتكار في الأقاليم الجنوبية. وتهدف هذه الاستراتيجية إلى التأثير على القارة الإفريقية بأكملها، عبر تحسين القدرات التقنية للتعاونيات ومربي الماشية والمزارعين، وخلق فرص الشغل ونقل التكنولوجيا.
 
وافتتح هذه الفعاليات، رئيس جامعة متعددة التخصصات التقنية، هشام الهبطي، الذي قدم عرضا تعريفيا عن الجامعة وآفاقها وتخصصاتها، وكذا الشراكات التي تبرمها مع مؤسسات أخرى داخل وخارج الوطن في سبيل تطوير البحث العلمي، مبرزا أن هذه الأيام التي تنظمها الجامعة تبرز أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه الجامعات في تنزيل النموذج التنموي الجديد.


 
كما تابع المفضل كويسني، رئيس فرع الجامعة بالعيون، مقدما نبذة عن برامج الأبحاث والإبتكار التي تقدمها جامعة محمد السادس، ومختلف التحديات التي تواجه القارة الإفريقية في مجالات الزراعة وتنمية المواشي، موضحا وجود مزارع تجريبية في بن جرير ودول إفريقية أخرى، ومناجم لتجريب الأبحاث العلمية، ومواقع موضوعاتية.
 
وخلال فعاليات هذه الأيام، أتيحت الفرصة لممثلي المؤسسات والتعاونيات لزيارة مختبرات المعهد الإفريقي للأبحاث الزراعية المستدامة، من أجل تقديم البرامج المختلفة والأنشطة البحثية لهذا المختبر من التجريب والإبتكار لتطوير الزراعة، كما أتيحت للزوار الفرصة لزيارة قافلة AgriTech ، التي تقام هذا الأسبوع في مقر الجامعة بالعيون.
 
جدير بالذكر، أنه جرى توقيع ثلاث اتفاقية تهم البحث العلمي، بين UM6P وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، وجامعة بحر دار الإثيوبية، وكذا اتفاقية شراكة بين UM6P ومؤسسة فوسبوكراع وشركة الأعشاب البحرية، ثم اتفاقية أخرى بين UM6P ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا