أضيف في 1 غشت 2021 الساعة 15:28

هذا ما قاله القيادي السابق بالبوليساريو'' مصطفى سلمى''  تعليقا على الخطاب الملكي


أصوات نيوز // 

علق الناشط الصحراوي  والقيادي السابق بجبهة البوليساريو مصطفى سلمى، على الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش.

وأكد سلمى في تدوينة له، أن ما على المغرب من سبيل بعد خطاب عيد العرش ، إنما السبيل على الجزائر إذا ما رفضت يد المصالحة التي مدت إليها.

ونشر سلمى مقتطف من الخطاب الملكي الذي يؤكد على أن المغرب يحرص، بنفس العزم، على مواصلة جهوده الصادقه، من أجل توطيد الأمن والاستقرار، في محيطه الإفريقي والأورو-متوسطي، وخاصة في جواره المغاربي.

وثمن، الدعوة الملكية الصادقة للجزائر، للعمل سويا، دون شروط، من أجل بناء علاقات ثنائية، أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار.

ولقى الخطاب الملكي تفاعلا كبيرا من الفايسبوكيين، الذين وصفوه بالتاريخي والمتقدم وبادرة نحو فتح آفاق جديدة للعلاقات الثنائية بين المغرب و الجزائر.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا