أضيف في 2 يوليوز 2021 الساعة 00:22

بندحمان: مطرقة النجاحات المغربية وسندان التوتر الداخلي الجزائري هو سبب اللهجة  المعادية للمغرب


أصوات نيوز //

صرح جمال بندحمان الأستاذ المتخصص في تحليل الخطاب لأصوات نيوز قائلا بأن مطرقة النجاحات المغربية وسندان التوتر الداخلي الجزائري هو سبب اللهجة  العدائية للجزائر.

وأضاف الأستاذ الجامعي بكلية الآداب عين الشق بأن هناك قولة تكررها كتب التاريخ،تقول:اذا اختلطت عليك الامور فاعلن الحرب على الجيران.

وهي قولة حسب بندحمان  تنطبق بشكل كبير على مواقف الجهات الحاكمة في الجزائر من المغرب،علما ان حالة الاختلاط هذه تعرفها الجزائر منذ امد طويل، وهو الامد ذاته الذي تعيشه مواقفها من المغرب،لكننا اذا تجاوزنا هذا المعطى البنيوي والنفسي ايضا سجلنا ان عداء الجزائر للمغرب لم يكن يوما مفهوما،او واضحا، وتساءل المتحدث عن كيف يتم تعليل دعم النزعات الانفصالية من قبل دولة ادعت دوما انها مع وحدة الشعوب؟ وكيف تعلل الحكومات الجزائرية المتعاقبة احتضانها لما تعتبره قضية لا يتجاوب معها الشعب الجزائري علما انها بالنسبة للمغاربة قضية اولى؟

وأضاف بندحمان لذلك لايمكن القول ان لهجة الجزائر ارتفعت لسبب بسيط هو انها كانت دونا هكذا،غير ان وتيرتها تتحرك بموازاة نجاحات المغرب  الذي لم تقيد مساره المواقف العدوانية ،ولم ينجح مخطط عزله افريقيا،وتقوى حضوره عربيا،وغربيا ،وصار رمزا مهما في الاقتصاد وفي المواقف السياسية المسؤولة ...وهكذا كلما حقق نجاحا زادت  مواقف الاخرين عدوانية.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا