أضيف في 4 دجنبر 2020 الساعة 17:31

رسميا...إطلاق الفرع المغربي للشبكة الدولية للشباب في المجال النووي.


 

تم إطلاق الفرع المغربي للشبكة العالمية صباح يوم الجمعة تحت إسم الجمعية المغربية للشباب في المجال النووي“،وذلك بعد الاتفاق على ذلك خلال المؤتمر العام التأسيسي الذي انعقد يوم 24 أكتوبر في الرباط.

 وحسب بلاغ للجمعية المغربية للشباب في المجال النووي اليوم الجمعة، فإنه تم إطلاق هذه المبادرة من طرف شباب يشتغلون في القطاع النووي يمثلون أهم الفاعلين الوطنيين في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى كفاءات مغربية مقيمة في الخارج تعمل في القطاع النووي.  

وأضاف البلاغ أن من بين أهم الأهداف الرئيسية التي حددتها الجمعية، تعزيز نقل المعرفة بين الأجيال المختلفة من المهنيين التي تشتغل في المجال النووي، ودعم وخلق فرص التطوير المهني في القطاع النووي للشباب في بداية مسارهم المهني، وكذلك تطوير مناهج تواصل جديدة حول مساهمة التطبيقات النووية السلمية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية خدمة للبشرية.

 و انضم المغرب إلى هاته الشبكة العالمية خلال مؤتمرها الأخير الذي انعقد خلال شهر مارس الماضي بمدينة سيدني الأسترالية والذي تم خلاله قبول عضوية المملكة بعد تصويت الدول الأعضاء بالإجماع، لتصبح بذلك ثاني بلد عربي بعد الإمارات العربية المتحدة وثالث بلد إفريقي بعد جنوب إفريقيا وكينيا، عضوا مصوتا في مجلس إدارة المؤتمر النووي العالمي للشباب.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا