أضيف في 23 أكتوبر 2020 الساعة 16:27

النقض تنسف قرار انتخاب عضوة البيجيدي


 

   وضعت أمس الخميس محكمة النقض نقطة النهاية للصراع حول منصب رئاسة المحمدية ، بعد إلغاء طلب الطعن في إلغاء تعيين " إيمان صبير " مرشحة البيجيدي .

قرار النقض يحمل رقم 898 ، حيث تم البث فيه في رفض طلب مرشحة حزب العدالة و التنمية ، بعد المحكمة الإدارية بالرباط التي ألغت انتخابها على خلفية تقدم " محمد العطواني " مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار ، ما جعل الحزبين يدخلان في صراع مستديم ، الأمر الذي عاد بالضرر على البيجيدي مخصيا إياه من المحمدية .

القرار الذي توصلت له الغرفة الإدارية بمحكمة النقض قرار نهائي لايقبل الطعن بتاتا ، في وقت كانت فيه "إيمان صبير " على لائحة النساء المرشحات للمنصب في حزب العدالة و التنمية ، إذ وصف قرار إنتخاب العضوة بالقرار الغير القانوني من جهة التجمع الوطني للأحرار .

إلا أن الجدل على المنصب ليس بالجديد على مدينة المحمدية ، إذ نالت عملية انتخاب رئيس الجماعي في نهاية دجنبر الماضي خلفا للرئيس المعزول " حسن عنترة " حظها من رفض المواطنين الذين احتجو بعد اعتراض عناصر الأمن والقوة العمومية طريقهم لحضور جلسة انتخاب الرئيس .




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا