أضيف في 18 يناير 2020 الساعة 15:34

أمريكا تشجع الصناع المغاربة على الاستفادة من اتفاق التبادل الحر


أصدرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط دليلاً مُوجهاً للمغاربة المُصدرين لمنتجات الصناعة التقليدية لإطلاعهم على السوق الأمريكي، والمعايير والمتطلبات التي يجب أن يستجيبوا لها للنجاح في استغلال الإمكانيات المتاحة.

وقالت السفارة ذاتها إن هذا الدليل جرى إنتاجه بشراكة مع برنامج "تطوير القانون التجاري" التابع لوزارة التجارة الأمريكية CLDP، ويهدف إلى مساعدة الحرفيين، وخاصة الصانعات القرويات، على الاستفادة الكاملة من اتفاقية التبادل الحر بين الولايات المتحدة والمغرب. 

وأكدت السفارة أن "قطاع الصناعة التقليدية لا يُحافظ على التراث الغني للمغرب فحسب، بل يوظف أيضاً حوالي 20 في المائة من اليد العاملة بالبلاد، ويشجع نمو المقاولات الصغيرة والمتوسطة، كما يشجع التنمية الإقليمية في قطاع يمثل حاليًا 7 في المائة من إجمالي الناتج المحلي المغربي".

وفي تقديمه للدليل، قال دافيد غرين، القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالمغرب، إن العلاقات بين البلدين خاصة وفريدة، وانعكست على التجارة والسياحة وتوسيع مجالات التعاون في ميادين الدبلوماسية والأمن.

وعلاقةً بقطاع الصناعة التقليدية، أكد غرين أنه يلعب دوراً مهماً في خلق فرص العمل وتشجيع المقاولات الصغيرة والمتوسطة على النمو، ناهيك عن إنعاش التنمية الجهوية؛ وذلك جلي في كونه يشغل حوالي 20 في المائة من اليد العاملة.

وتعمل الولايات المتحدة الأمريكية على دعم الصناع التقليديين المغاربة منذ سنوات من خلال برامج وكالة تحدي الألفية التي تضمنت مشاريع عدة تهدف إلى تقوية مهارات الحرفيين المغاربة. وفي نظر السفارة فإن الصناعة التقليدية "تحافظ على تقاليد غنية يعود تاريخها إلى قرون مضت".

وشددت السفارة في دليلها للحرفيين المغاربة على أن "هناك رغبة حقيقية وتقديرا واضحا لهذه الصناعة التقليدية في الولايات المتحدة الأميركية وفي دول أخرى، وهذا يظهر في الطلب المتزايد على منتجات الحرف التقليدية المغربية".

وذكرت سفارة واشنطن في الرباط أن توقيع اتفاق التبادل الحر بين المغرب وأميركا، الذي دخل حيز التنفيذ سنة 2006، فتح باب السوق الأميركية لمنتجات الصناعة التقليدية المغربية، لكن يبقى ما يتم تصديره إلى أمريكا ضعيفاً. 

ويُساعد الدليل على كيفية إعداد إستراتيجية للتصدير والاطلاع على التوجهات الجديدة في هذا السوق؛ ناهيك عن معايير عقود البيع في التصدير والمقتضيات الخاصة بالجمارك في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي المغرب يشتغل 1.12 مليون شخص في أنشطة الصناعة التقليدية، تمثل النساء أغلبيتهم بحوالي 80 في المائة. وبإمكان فتح الأسواق الدولية لهذه الصناعة أن يخلق أثراً بالغ الأهمية على التنمية الاقتصادية للمملكة.

وتقدر قيمة سوق الصناعة التقليدية في العالم بحوالي 40 مليار دولار، في حين تعد السوق الأمريكية من بين أهم الأسواق. وحسب مُعطيات الدليل فإن عدداً قليلاً من منتجات الصناعة التقليدية المغربية تصدر إلى أمريكا، ما يعني إمكانيات هائلة غير مُستغلة.

وتؤكد السفارة أن التوفر على منتجات مصنعة تقليدية جيدة لا يكفي لبلوغ الأسواق الدولية، بل يجب الاعتماد على هيكلة تجارية مناسبة لمعالجة مختلف المشاكل التي تعترض المصنعين المستهدفين للتصدير.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا