أضيف في 18 يناير 2020 الساعة 13:24

سميرة سيطايل تهرب من قارب القناة الثانية ''دوزيم'' قبل غرقه


كشفت تقارير إعلامية أن سميرة سيطايل، مديرة الأخبار ونائبة المدير العام بالقناة الثانية، لجأت هذا الأسبوع إلى وضع طلب للمغادرة الطوعية، وابتعاد سميرة سيطايل عن “دوزيم” يأتي في وقت تعرف القناة الثانية أزمة مالية خانقة، وأن المسؤولة لجأت إلى وضع طلب للمغادرة الطوعية هذا الأسبوع للحصول على تعويض مالي محترم.

ورجحت إحدى اليوميات الوطنية نقلا عن مصادرها أن يكون قرار المغادرة استباقا لاشتداد الأزمة  التي تعصف ب”دوزيم”، وأيضا التغييرات التي يمكن أن تشهدها بفعل تسجيل اختلالات تهمها من طرف المجلس الأعلى للحسابات.

وتابع المصدر أن سيطايل تنهي بهذه الخطوة أزيد من 20 سنة في “دوزيم” من أجل الالتحاق بسفارة المغرب في باريس، وينتظر أن تشغل منصبا مهما بفرنسا.

وأضافت اليومية أن شغيلة القناة الثانية تعيش حالة من التوجس، والبعض يتساءل إن كان رحيل سيطايل هروبا من القارب قبل غرقه، خصوصا أنه يتعلق بمن تحمل لقب “المرأة الحديدية”

.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا