أضيف في 27 فبراير 2021 الساعة 21:37

فيروس كورونا يزيد من أزمة قطاع الطباعة بجهة الشمال وسط مطالب بالتدخل!


 

 لا زال فيروس كورونا المستجد، يحط بكامله ثقله، هذه المرة على مستوى قطاع الطباعة الذي يعيش أزمة حقيقية، على مستوى منطقة الشمال، إذ وجد المهنيون أنفسهم أمام تحديات جديدة مرتبطة بالاعتماد المتزايد على التقنيات الرقمية، فضلا عن تستأثر المقاولات الكبرى بالصفقات وطلبات العروض التي تطلقها المؤسسات العمومية.

 وأشارت مصادر مهنية، كون القطاع بمنطقة الشمال، تأثر بشكل كبير نظير  التداعيات السلبية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن التوقف التام خلال فترة الحجر الصحي الذي امتد لثلاثة أشهر، عمق بشكل كبير المشاكل التي يعاني منها القطاع أصلا.

 وسبق لعدد من المهنيين أن ناقشوا خلال لقاء وفد من جمعية مهني الطباعة بجهة الشمال، مع رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، فاطمة الحساني، هذا الأسبوع، جملة من المشاكل التي يواجهها القطاع الذي يشغل نسبة كبيرة من النسيج المقاولاتي على مستوى الجهة.

 واقترح وفد الجمعية، على رئيسة مجلس الجهة، العمل على تفعيل الجهوية في شقها الاقتصادي، عبر تخصيص حصة من طلبيات المؤسسات العمومية للمقاولات التي تشتغل على المستوى الترابي لجهة طنجة تطوان الحسيمة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا