أضيف في 27 أكتوبر 2020 الساعة 13:30

المجلس العلمي الأعلى يعبر عن رفضه واستنكاره لكل أنواع المس بمقدسات الأديان


عبر المجلس العلمي الأعلى بالمملكة المغربية عن "رفضه واستنكاره لكل أنواع المس بمقدسات الأديان، وأعلى ھذه المقدسات رسل الله الكرام، الذين بلغوا للإنسانية، وعلى نفس النھج، قيم المحبة والإخاء والتراحم بين الناس".

وأبرز المجلس العلمي الأعلى في بلاغ في موضوع المس بحرمات الرسل الكرام عليهم أفضل الصلاة والسلام، أنه "واستلھاما من المبادئ التي بل غھا ھؤلاء الرسل إلى الإنسانية جمعاء، دون تفريق بينھم، يقف الحكماء اليوم من السياسيين والعلماء في وجه ھمجية الإرھاب وجرائمه، ويقف إلى جانبھم الملايير من أتباع ھؤلاء الرسل"، مؤكدا أن "كل مس برسول منھم يعتبر مسا بھم جميعا، وإنكارا لقيمھم المثلى التي ھي السد المنيع ضد العنف وفساد الضمائر وانحطاط الأخلاق".

وأضاف البلاغ أن "المجلس العلمي الأعلى يحذر من المخاطر العظمى التي يمكن أن تنجم عن تھييج مشاعر المؤمنين الذين لا يمكن أن يقبلوا استعمال شعارات الديموقراطية وحرية التعبير للعدوان بالكلمة أو الصورة أو غير ذلك على من يعتبرونھم منابع النور والحكمة التي يحتاج إليھا السلم والاطمئنان في عالم اليوم، وھو ما ينبغي أن يتعبأ من أجله الجميع.

 




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا