أضيف في 5 ماي 2021 الساعة 22:53

الشرطة الإسبانية تتحقق من هوية إبراهيم غالي وحالته الصحية متدهورة


أصوات نيوز //

 

أفادت وسائل إعلام إسبانية، أن الشرطة الإسبانية قد تحققت اليوم الأربعاء الموافق لتاريخ الخامس من ماي الجاري، من هوية وتواجد زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي الذي يرقد في مستشفى “لوغرونيو” للعلاج من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا.

وأوضحت المصادر، أن الشرطة الإسبانية قد توجهت للمستشفى للتعرف على إبراهيم غالي، كما أبلغت قاضي الاستماع أنه سيغادر وحدة العناية المركزة، الجمعة المقبل، للانتقال إلى غرفة بنفس مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو.

وأشارت المصادر، انه يتعذر الإستماع لإبراهيم غالي نتيجة لصعوبة حالته الصحية ووضعه تحت أجهزة تنفس، مضيفة أن الشرطة إطلعت على آخر تقرير طبي له، فضلا عن على إستمارة قبوله بالمستسفى بهوية مزورة.

وقالت “لاراثون” الإسبانية، أن الشرطة الإسبانية تمكنت من تأكيد دخول إبراهيم غالي إلى هذا المستشفى دون تقديم وثيقة هوية، وأنه رافقه طبيب جزائري يحمل وثيقة مكتوبة بالفرنسية تحتوي على هوية جزائرية مزعومة من إبراهيم غالي.

وتؤكد “لاراثون” أن الشرطة الإسبانية تعتزم تسليم القاضي، اعتبارًا من يوم غد، تقريرًا كاملاً عن الحالة الصحية لإبراهيم غالي ، وهو تقرير سيسمح للقاضي بأن يقرر ما إذا كان سيؤجل جلسة استماع لغالي حتى شفائه.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا