أضيف في 5 ماي 2021 الساعة 18:00

الرئيس الجزائري يتحادث مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي والصحراء على جدول الأعمال


أصوات نيوز //

 

أجرى الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، الثلاثاء، مباحثات هاتفية، بمعية رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، وفقا لبيان للرئاسة الجزائرية.

وقال البيان، أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، قد إستعرض رفقة رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، العلاقات الثنائية بين الجزائر وإيطاليا من كل جوانبها، وآفاق تطويرها والالتزام بتوسيعها في شتّى المجالات.

وأضاف البيان، أن اللقاء كان مناسبة للتطرق إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الوضع في ليبيا، ومنطقة الساحل، والصحراء ، بما يعكس توافق مواقف البلدين في الملفات المشتركة، على حد تعبير البيان.

ووضع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، حدا لتصور الجزائر من ملف الصحراء، عندما أعرب عن تأييد بلاده لجهود الأمم المتحدة لحلحلة الملف والتوصل لحل سياسي عادل دائم ومقبول، وكذا تشجيعه لمساعي الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو گوتيريس، لتعيين مبعوث جديد للملف.

ولا يتوانى نظام العسكر الجزائري عن طرح مسألة الصحراء على طاولة جدول أعماله ولقاءاته الدبلوماسية مع الفاعلين بالمنتظم الدولي، تجسيدا لعقيدة العداء للمملكة المغربية ووحدتها الترابية، إذ بات خاصة بعد تحرير معبر الگرگرات والإعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء، وتوالي فتح القنصليات بمدن الأقاليم الجنوبية، يزج بالنزاع على حساب قضاياه الداخلية، مركزا جهوده على تجسيد نفسه طرفا أساسيا بالنزاع المفتعل خلاف ما يدعيه بكون الجزائر مجرد بلد مراقب وجار.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا