أضيف في 5 ماي 2021 الساعة 17:27

مباحثات بوريطة ونظيره المصري تستنفر الجزائر وبوقادوم يبحث ملف الصحراء مع سامح شكري


أصوات نيوز //

 

لم يستسغ نظام العسكر الجزائري المحادثات المجراة قبل أيام بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونظيره المصري سامح شكري، ومخرجاتها المؤكدة على حياد مصر بخصوص مسألة الصحراء.

وسارع نظام العسكر الجزائري عبر وزير خارجيته، صبري بوقادوم، لإجراء مباحثات مع نظيره المصري سامح شكري، سجل فيها الجانبان ارتياحهما لمستوى علاقات التعاون القائمة بين البلدين، مؤكدين حرصهما على تعزيزها والدفع بها لتحقيق طموحات وتطلعات الشعبين، وفقا لما كشفت عنه وزارة الخارجية الجزائرية.

وناقش الطرفان خلال اللقاء العلاقات الثنائية وعديد القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها نزاع الصحراء، حيث حاولت الجزائر مجددا مغالطة الطرف المصري بتقديم تصور محابي لجبهة البوليساريو ومُجسدٍ لدورها الحقيقي في مسألة الصحراء.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قدأجرى منتصف أبريل، مباحثات عبر تقنية التحادث المرئي بمعية وزير الشؤون الخارجية المصرية سامح شكري، إستعرضا فيها العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها، بالإضافة لتبادل وجهات النظر حول الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

وكشفت الخارجية المصرية في أعقاب المحادثات أن الوزيرين أعربا عن اعتزازهما بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية بين القاهرة والرباط، وحرص البلدين على الدفع بها قُدمًا في مختلف المجالات على نحو يُلبي تطلعات الشعبين، ويعكس متانة الأواصر التاريخية بين مصر والمغرب.

وشددت الخارجية المصرية على دعم مصر للجهود الأممية بهدف التوصل إلى حل سياسي لنزاع الصحراء وفقًا لقرار مجلس الأمن 2351، مُرحبة بجهود المملكة المغربية الجادة وذات المصداقية للدفع قُدمًا بإيجاد حل عادل ودائم لتلك القضية، في إحالة على مبادرة الحكم الذاتي.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا