أضيف في 3 ماي 2021 الساعة 23:13

الاختطاف و التعذيب يقود زعيم الانفصاليين للمثول أمام القضاء الاسباني.


أصوات نيوز //

 

علم اليوم الاثنين 03 ماي لدى أحد المشتكين أن زعيم انفصاليي "البوليساريو"، المدعو إبراهيم غالي، الموجود حاليا في مستشفى في لوغرونيو بإسبانيا، قد استدعي للمثول أمام القضاء الإسباني، يوم الأربعاء المقبل، في قضية تتعلق بالاختطاف والتعذيب.

وأكدت مصادر قضائية في مدريد كما نقلت ذلك وسائل الإعلام الإسبانية، أن استدعاء إبراهيم غالي للمثول أمام المحاكم الإسبانية، جاء بعد شكاية قدمها فاضل بريكة.

ويتهم  بريكة الذي قبلت المحاكم الإسبانية شكايته في أبريل الماضي، زعيم الانفصاليين بالمسؤولية عن اختطافه خلال الفترة من 18 يونيو 2019 إلى 10 نونبر من العام نفسه.

وقال بريكة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء "لقد تم اختطافي قرابة خمسة أشهر وتعرضت للتعذيب في سجون مخيمات تندوف لسبب بسيط هو أنني طالبت بالكشف عن مصير أحمد خالد الذي اختطف من قبل المخابرات الجزائرية منذ يناير 2019".

وأضاف فاضل بريكة "لقد نددت أيضا على مواقع التواصل الاجتماعي بتجنيد الأطفال من قبل جبهة "البوليساريو" وأعمال العنف التي يرتكبها قادتها".

وقال "من خلال هذه الشكاية ومثول هذا المجرم وغيره من قادة "البوليساريو" أمام القضاء، أطالب بتحقيق العدالة لجميع ضحايا فظائع "البوليساريو".

وكان المدعو إبراهيم غالي الذي استقبلته إسبانيا بهوية جزائرية مزورة وبأوراق مزورة موضوع عدة شكايات في إسبانيا بتهم الاغتصاب والتعذيب والإبادة الجماعية والاختطاف.

وصدرت مذكرة توقيف في حق المسمى إبراهيم غالي من قبل السلطات الإسبانية في العام 2008، وفي العام 2013 وجهت إليه المحاكم الإسبانية لائحة اتهام طويلة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا