أضيف في 13 أبريل 2021 الساعة 18:08

أزمة صامتة بين باريس والجزائر بخصوص قضية الصحراء المغربية.. التفاصيل


 

أصوات نيوز //

ذ. هند دامي

 

يبدو ان بين باريس والجزائر أزمة الصامتة بخصوص قضية الصحراء المغربية، واختلاف وجهات النظر في عدد من القضايا.
 
وفي هذا الصدد، يعتبر المحلل السياسي الجزائري، إسماعيل خلف الله، يوم أمس الاثنين، إن “توتر العلاقات الجزائرية الفرنسية الذي حدث مؤخرا، يرجع إلى دعم كتل سياسية محسوبة على الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لموقف المغرب في قضية الصحراء”.
 
ونقلت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، عن المحلل السياسي الجزائري، أن “هذا الاستفزاز فسرته الجزائر على أنه مقدمة لاعتراف فرنسي بسيادة المغرب على الصحراء، وهو ما ترفضه الجزائر التي تعتبرها قضية أممية تنظر فيها الأمم المتحدة وتنتظر أن يتم الفصل فيها عبر استفتاء عام، وعليه فإن جبر العلاقة الفرنسية الجزائرية ربما يتم من خلال معالجة هذا الملف”.
 

وأوضح خلف الله أن “باريس تؤكد على أن حضورها في الساحل سيفقد شرعيتها ما لم يصاحبه الحضور الجزائري الذي يعطي فرنسا نوع من الشرعية الدولية، وأيضا نوع من المساعدة لأن الساحل لها حدود طويلة مع الجزائر ما يسمح للجزائر بأن تكون همزة الوصل لفرنسا مع الساحل”.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا